رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 14 يوليه 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441

«الجامعة العربية»: كلمة شكرى بمجلس الأمن قوية وأظهرت تعنت إثيوبيا

الإثنين 29/يونيو/2020 - 11:36 م
سامح شكري
سامح شكري
سناء إسماعيل
طباعة
قال السفير ماجد عبدالفتاح، المندوب الدائم لجامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة، إن المجتمع الدولي يدرك خطورة ملف سد النهضة وضرورة وجود مذكرات عاجلة لمعالجة الأمر وبشكل سريع.

وأضاف، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن كلمة وزير الخارجية، السفير سامح شكرى، بمجلس الأمن اليوم، كانت قوية وتظهر رد فعل إثيوبيا المتعنت، إلى جانب أهمية النيل بالنسبة لمصر والمصريين.

وكشف عن أن الجانب المصري سوف يتحدث مع الأمين العام للأمم المتحدة، غدًا الثلاثاء، حول جميع أمور ملف سد النهضة منذ بداية المفاوضات، حتى تكون الأمم المتحدة مطلعة على التفاصيل كافة.

ولفت عبدالفتاح إلى أن موقف بريطانيا فى مجلس الأمن اليوم شدد على ضرورة عدم ملء سد النهضة إلا بعد التوصل لحل مع جميع الأطراف، وتحويل الأنهار إلى تعاون وليس نزاعا، والابتعاد عن القرارات الأحادية ووقع الضرر، متابعا: "وهذا منطق ينطبق فى أغلب الكلمات".

وأكد أن هناك دعما قويا من كل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا، لموقف مصر فى مجلس الأمن، وإندونيسيا وتونس طالبتا بدور أكبر للأمم المتحدة فى ملف سد النهضة، وذلك يدل على نجاح مصر الذى حظى بدعم عربي، خاصة أنه كانت هناك محاولات مضنية لعدم عقد هذه الجلسة ولكنها تمت وبنجاح.

وكانت مصر أعلنت في 19 يونيو، عن تقدمها بطلب إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول سد النهضة الإثيوبي تدعو فيه المجلس إلى التدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث، مصر وإثيوبيا والسودان، التفاوض بحسن نية، تنفيذًا لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي من أجل التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي، وعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق.