رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441

«مصر تزدهر».. تعرف على أبرز المبادرات الرئاسية خلال 6 سنوات

الإثنين 29/يونيو/2020 - 04:11 م
مصر تزدهر
مصر تزدهر
طارق عتمان
طباعة
حضر الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم تدشين الموقع الإلكتروني لمؤسسة الرئاسة المصرية، والذي يعد من أضخم المواقع الإلكترونية للمعرفة والأخبار والوثائق والفعاليات والمؤتمرات عن الدولة المصرية، والذي يضم العديد من الأبواب المهمة عن هذه المؤسسة العريقة منها باب مخصص عن المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس خلال الست سنوات الماضية.

ويأتي تدشين الموقع الإلكتروني لمؤسسة الرئاسة بالتزامن مع احتفالات الدولة بذكرى ثورة 30 يونيو المجيدة لعام 2020.

وخلال هذه السطور تسرد "الدستور" أهم المبادرات الرئاسية كما أبرزها موقع مؤسسة الرئاسة الذي تم تدشينه اليوم الإثنين 29 يونيو.

-
التعلم التكنولوجي
التعلم التكنولوجي
- مبادرة "التعلم التكنولوجي"

أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة التعلم التكنولوجي لتأهيل الكوادر المصرية الشابة على أحدث مجالات التكنولوجيا في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات، وتقود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تنفيذ هذه المبادرة من خلال مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

وتقوم المبادرة على توفير منظومة تعليمية تطبيقية عالية الجودة مبنية على شراكة الجامعات المرموقة والشركات الرائدة على مستوى العالم معتمدةً على منصات متميزة للتعلم الإلكتروني، وتتكامل من خلال إتاحة مجموعات دراسية مساعدة ومحفزة وشبكات مراجعة للتقييم والمتابعة. ويؤدي ذلك كله إلى ترويج قيمة المعرفة والإبداع، وخلق فرص عمل لشباب الخريجين، وإعداد جيل من الشباب قادر على توظيف أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع القطاعات لتحقيق المزيد من التنمية والإنتاجية والتنافسية.
حــيــــاة كريــــمـة
حــيــــاة كريــــمـة
- حــيــــاة كريــــمـة

مبادرة أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي في ٢ يناير عام ٢٠١٩ لتحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة خلال العام ٢٠١٩، كما تسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين الأكثر احتياجًا وبخاصة في القرى.

وتهدف المبادرة إلى توفير الحياة الكريمة للفئات الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية خلال العام ٢٠١٩، كما تتضمن شقًّا للرعاية الصحية وتقديم الخدمات الطبية والعمليات الجراحية، وصرف أجهزة تعويضية، فضلًا عن تنمية القرى الأكثر احتياجًا وفقًا لخريطة الفقر، وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في القرى والمناطق الأكثر احتياجًا، وتجهيز الفتيات اليتيمات للزواج.
100 مليون صحة.
100 مليون صحة.
- ١٠٠ مليون صحة (مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية)

في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لبناء الإنسان المصري وسلامة الأسرة والمجتمع انطلقت في يوليو عام ٢٠١٩ مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية باعتبارها أهم شرائح المجتمع وأكثرها احتياجًا للتوعية والرعاية الصحية. حيث تعاني المرأة المصرية منذ عقود من مشكلات صحية متراكمة في مقدمتها الأورام السرطانية، وطبقًا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية عام ٢٠١٨، يأتي سرطان الثدي في مقدمة الأورام السرطانية التي تعاني منها المرأة المصرية بنسبة تصل إلى ٣٥٪ من إجمالي الإصابات السرطانية للمرأة المصرية.

تستهدف المبادرة الكشف المبكر عن أورام الثدي لنحو ٢٨ مليون سيدة بجميع محافظات الجمهورية بالفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض وتوفير العلاج بالمجان. وتشمل المبادرة أيضًا التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي.

نور حياة
نور حياة
- مبادرة "نور حياة"

أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة "نور حياة" في يناير عام ٢٠١٩، وقرر الرئيس تخصيص مبلغ مليار جنيه من صندوق "تحيا مصر" لتنفيذ المبادرة خلال ثلاثة أعوام.

وتهدف المبادرة إلى مكافحة ضعف وفقدان الإبصار من خلال التشخيص والكشف المبكر عن المسببات، ورفع الوعي لدى المواطن للوصول بمصر خالية من الإعاقة البصرية التي يمكن تجنبها. ويتم ذلك بإجراء الكشف الطبي على ٥ ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية، بالإضافة إلى مليوني مواطن من الحالات الأولى بالرعاية، وتوفير مليون نظارة طبية، وإجراء ٢٥٠ ألف عملية جراحية في كافة محافظات الجمهورية.

وينفذ صندوق "تحيا مصر" المبادرة بالتعاون مع إدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة التي سخَّرت كافة تجهيزات المستشفيات التابعة لها لإجراء العمليات الجراحية فضلا عن توفير الكوادر الطبية المتخصصة.
كلنا واحد
كلنا واحد
- مبادرة "كلنا واحد"

في إطار توجيهات رئيس الجمهورية لأجهزة الدولة باتخاذ كافة الإجراءات للتخفيف عن كاهل المواطنين، وتوفير السلع الأساسية والغذائية بأسعار مناسبة، أطلقت وزارة الداخلية في ٣٠ يونيو ٢٠١٨ مبادرة "كلنا واحد" بالتعاون مع عدد من السلاسل التجارية الكبرى؛ لعرض السلع الأساسية ذات الجودة العالية بأسعار مخفَّضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسب تتراوح بين ٢٠٪- ٣٠٪.

وتستهدف المبادرة توفير السلع بأسعار مناسبة، وتحقيق توازن بالسوق المحلي وضبط الأسواق، وذلك للتخفيف عن كاهل المواطنين ومواجهة الغلاء والقضاء على الاحتكار.
القضاء علي فيرس سي
القضاء علي فيرس سي
- ١٠٠ مليون صحة
(مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية)

انطلقت مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي في أكتوبر ٢٠١٨ من خلال حملة قومية تستهدف الكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي (سي) والأمراض غير السارية (السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة) لأكثر من ٥٠ مليون مواطن مصري، وتقديم خدمة المتابعة والتقييم والعلاج من خلال مراكز العلاج. وتهدف المبادرة إلى أن تكون مصر خالية من فيروس سي بحلول عام ٢٠٢٠، وخفض الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية التي تمثل حوالي ٧٠٪ من الوفيات في مصر.
برنامج تأهيل الشباب
برنامج تأهيل الشباب للقيادة
- برنامج تأهيل الشباب للقيادة PLP

بدأت فكرة البرنامج بالإعلان عن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية "للبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة" في سبتمبر عام ٢٠١٥. ويهدف البرنامج إلى إعداد قاعدة واعدة من الشباب وتأهيلها للقيادة كي تكون قادرة على تولي المسئولية، وتحمل مهام العمل السياسي والإداري والمجتمعي بالدولة، وذلك من خلال اطلاعها على أحدث نظريات الإدارة والتخطيط العلمي والعملي بحيث تتمرس على تطبيق الأساليب والطرق الحديثة بكفاءة عالية لمواجهة المشكلات التي تحيط بالدولة المصرية، وتكون نواة حقيقية لمجتمع يفكر ويتعلم ويبتكر.

ويهدف البرنامج كذلك إلى خلق كفاءات شبابية ذات وعي وطني عميق، وإدراك شامل لما يواجهه الوطن من تحديات وفرص، يتم ضخها في شرايين القطاع الحكومي وغيره من القطاعات التي تسهم في بناء الاقتصاد الوطني وتطويره ورفع كفاءة أداء العاملين في القطاع الإداري بالدولة.

البرنامج عبارة عن كيان مستقل تابع لرئاسة الجمهورية من خلال إدارة متخصصة محترفة، ويتعاون في تنفيذه عدد من هيئات ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني.

ويطبق البرنامج نموذجًا تعليميًّا مبنيًّا على مفهوم اكتساب الخبرات، حيث يتلقى الدارسون المادة العلمية في صورة محاضرات نظرية يليها تطبيق عملي مباشر على أرض الواقع من خلال تطبيق المحاكاة للنماذج المختلفة. ويلتقي الدارسون خلال فترة البرنامج بعدد من رموز الفكر والثقافة لإثراء القاعدة المعرفية لديهم.
مبادرة دمج.. تمكين
مبادرة "دمج.. تمكين
- مبادرة "دمج.. تمكين.. مشاركة"

قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بإطلاق المبادرة الرئاسية لدمج وتمكين متحدي الإعاقة خلال فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي الخامس للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وتأتي هذه المبادرة في إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه الرئيس لذوي الإعاقة وتوجيهاته الدائمة بالعمل على تيسير الحياة لهم وضمان حصولهم على حقوقهم التي كفلها لهم الدستور.

وتشمل المبادرة عدة برامج، من أهمها برنامج الإتاحة التكنولوجية لدعم ٣٠٠٠ مدرسة للتربية الخاصة والدمج، وبرنامج تدريب ٣٠٠٠٠ من معلمي تلك المدارس على استخدام التكنولوجيا المساعدة في التعليم، إلى جانب برنامج تأهيل ٢٠٠ مركز مجتمعي متكامل دامج، وتحويل ٣٠٠ منشأة حكومية إلى منشأة عالية الإتاحة باستخدام التكنولوجيات المساعدة، وتطوير ٣٠٠ برمجية وتطبيق جديد لتيسير حياة ذوي الإعاقة، فضلًا عن توفير وتأهيل ١٠٠ وحدة علاج عن بعد لخدمة ذوي الإعاقة وغيرهم بالمناطق الفقيرة والمهمشة.

وتهدف المبادرة إلى تطويع قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل العمل على توفير الخدمات التعليمية والصحية بسهولة لذوي الإعاقة، والمساهمة في زيادة قدرتهم على الدخول إلى سوق العمل، والحصول على وظيفة مناسبة عن طريق تقديم التدريب والتأهيل المناسب، فضلًا عن تيسير حياتهم عن طريق تهيئة المباني الحكومية لتصبح قادرة على استقبالهم وتقديم الخدمات لهم، وجعل مصر مركزًا إقليميًّا لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات باللغة العربية لخدمة وتمكين ذوي الإعاقة، وذلك من خلال مسابقة "تمكين" لتحفيز المبتكرين والشركات الناشئة لتطوير البرمجيات وتطبيقات الهواتف المحمولة والتكنولوجيا المساعدة باللغة العربية لذوي الإعاقة.

- مبادرة "اتحضر للأخضر"

تأتي المبادرة في إطار الاستراتيجية القومية للتنمية المستدامة "مصر ٢٠٣٠"، وتستهدف تغيير السلوكيات ونشر الوعي البيئي وحث المواطنين- وخصوصًا الشباب- على المشاركة في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية لضمان استدامتها حفاظًا على حقوق الأجيال القادمة. كما تستهدف المبادرة نشر الوعي بالحفاظ على المحميات الطبيعية وإدارتها وفق المستويات العالمية بما يضمن الحفاظ على توازن النظم الإيكولوجية وتعظيم فرص التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتتبنى المبادرة التي أطلقتها وزارة البيئة التوعية بأهمية التشجير وإعادة تدوير المخلفات وترشيد استهلاك الغذاء والطاقة، والحد من استخدام البلاستيك، والحفاظ على الكائنات البحرية، والحد من تلوث الهواء، وحماية المحميات الطبيعية.
اتحضر للأخضر
اتحضر للأخضر

الكلمات المفتاحية