رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 06 يوليه 2020 الموافق 15 ذو القعدة 1441

زوجة مصابة بكورونا تصارع المرض والزوج لا يملك قوت يومه

الجمعة 26/يونيو/2020 - 06:12 م
عادل محسن وأسرته
عادل محسن وأسرته
رشا نصر
طباعة
«أنا مريض كورونا ولا أملك قوت يومي».. يافطة يمسك بها عادل محسن أحمد أمين، في الأربعينيات من عمره متوسطا أسرته المكونة من زوجته أمل البالغة من العمر 37 عاما وولديه الـ6 سنوات ووعام واحد.

في الوهلة الأولى تعتقد أن هذه الأسرة تعاني من مشكلة في دخول أحد المستشفيات لتلقي العلاج اللازم لمرض كورونا، لذلك تواصلنا معه بشكل فوري لمساعدته، لكن قصته كانت أكثر مأساوية من ذلك بكثير.

يحكي "عادل" قصته من أن زوجته هي التي أصيبت بفيروس كورونا المستجد منذ 10 أيام تقريبًا، لافتًا إلى أنه توجه بالفعل إلى مستشفى المنيرة وتم إجراء التحاليل والمسحة وتحديد الدواء الذي لابد من شراءه، كما شددوا الأطباء على ضرورة إجراء العزل المنزلي المتبع مع الكثير من الحالات المصابة في تلك الفترة، خاصة الحالات البسيطة أو المتوسطة في الإصابة، لافتًا إلى أنه لم يتمكن من شراء الدواء إلا بمساعدة فاعلي الخير.

حتى هذه النقطة يبدوا الأمر بسيطًا وخاليًا من أي مشاكل ولكن ليس كذلك فهذه الأسرة تمتلك كارثة أكبر؛ بل هناك أكثر حيث إن هذه الأسرة تعيش في أحد المنازل المهجورة الأيلة للسقوط بمنطقة السيدة زينب في انتظار أصحابه في أي وقت للقيام بإزالته وبنيانه، وبالتالي فقدان الأسرة المنزل الذين يعيشون بداخله.

المشكلة الثانية الذي يرويها الأب أنه له أي مصدر دخل سوى "توك توك"، ولكن نظرًا لتهالكه أصبح لا يصلح للعمل وليس لديه المال الذي يكفي لشراء غيره أو حتى إصلاحه، مؤكدًا أنه ليس له دخل ويعتمد فقط على المساعدات من الآخرين.

وأوضح "عادل" أنه يريد فرصة عمل من أجل توفير قوت يومه، بالإضافة إلى مساعدته في الحصول على مكان يعيشف فيه مع أسرته ويشعرون بالأمان.