الثلاثاء 15 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حقيقة ظهور فيروس أقوى من كورونا في الصين

الصين
الصين

كشف الدكتور أيمن أبوالعلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، عن حقيقة ظهور فيروس جديد في بكين، بعد أن انتصرت الصين في القضاء على فيروس كورونا الذي ضربها في ديسمبر ٢٠١٩.

وأوضح أبوالعلا في اللايف الأسبوعي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعنوان "نص ساعة طب"، أن الفيروس الذي ظهر في بكين ما هو إلا موجة ثانية من فيروس (كوفيد ١٩) وليس فيروس جديدا كما أشيع.

وأكد النائب، عدم وجود أي دليل علمي على أن ما ظهر في إحدى أسواق بكين فيروس جديد أو أنه أسرع انتشارًا أو أكثر خطورة أو أقوى من فيروس كورونا.

وأشار إلى أن سبب ظهور الموجة الثانية في بكين، لأن هذه المنطقة كانت أقل في عدد الإصابات مقارنة بووهان، لذلك لم تحصل على مناعة القطيع وهو ما تسبب في ظهور موجة ثانية من الفيروس.

وتابع أبوالعلا: "غياب المناعة عن بكين والتساهل في الإجراءات الاحترازية واستئناف أغلب الأنشطة دون ضوابط كان سببًا في ظهور الموجة الثانية"، لافتًا إلى أن منظمة الصحة العالمية سبق أن حذرت من هذه الموجة.

وحول ما أثير بأن السبب في عودة الفيروس أو ما أطلق عليه فيروس جديد هو السالمون، أكد أبوالعلا، أن ذلك غير صحيح والسالمون برىء منه بناءً على ما أعلنته النرويج بعد الفحص الدقيق باعتبارها من أوائل مصادر السالمون.

وجدد أيمن أبوالعلا، التأكيد على أن فيروس كورونا تحور إلى الأضعف وفي القريب العاجل سيكون هناك مصل له.

وفي سياق مختلف، دعا أيمن أبوالعلا، إلى ضرورة تشديد الإجراءات في التعامل مع الصين بوجه عام وبكين على وجه الخصوص بالتزامن مع الاتجاه لعودة الطيران الخارجي، لتجنب وصول الموجة الثانية من فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن أغلب الدول الأوروبية اتخذت إجراءات صارمة في التعامل مع الصين بعد ظهور الموجة الثانية في بكين.