الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تهديد أم فرصة .. كيف تنظر إسرائيل إلى الانسحاب الأمريكي من العراق؟

 الجيش الامريكي
الجيش الامريكي

الواقع في الشرق الأوسط مُعقد، وكلما حاول العالم فهمه من خلال النظارات الغربية التي تحتكم إلى المنطق والنظريات، تحدث مفاجأت ونتائج غير متوقعة، فما كان من الغرب وخاصة الولايات المتحدة إلا أن يقرروا الانسحاب التدريجي من الشرق الأوسط، وهو ما يعني الكثير بالنسبة لإسرائيل، التي تتأثر مكانتها بشكل كبير بوجود وقوة الولايات المتحدة في المنطقة.

لدى إسرائيل جدول أعمال خاص بالقضايا الساخنة في الشرق الأوسط، من بينها "الانسحاب الأمريكي من العراق"، الذي تتعامل معه إسرائيل بحذر شديد مثله، وهناك من ينظر له أنه سلاح ذو حدين، ومثلما يشكل تهديداً على إسرائيل فبإمكانه أيضاً أن يكون نافذة فرص.

كانت الحكومتان الأمريكية والعراقية، قد أعلنتا يوم الخميس الماضي، في بيان مشترك عقب انطلاق "حوارهما الاستراتيجي" أن الولايات المتحدة "ستواصل تقليص" وجودها العسكري في العراق "خلال الأشهر المقبلة".

وأضاف البيان "الولايات المتحدة قرّرت أنّها لا تسعى ولا تطلب قواعد دائمة أو وجودًا عسكريًّا دائمًا في العراق". وقد وعد العراق في المقابل بحماية القواعد التي تضم قوات أمريكية، بعد سلسلة هجمات صاروخية ألقي باللوم فيها على فصائل موالية لإيران.

وبدا أن الأوضاع بدأت تهدأ بين أمريكا والعراق بعد ووصول رئيس المخابرات العراقية السابق مصطفى الكاظمي المعروف بعلاقاته الجيدة مع الأمريكيين وحلفائهم العرب، إلى رئاسة الحكومة، بعد فترة توتر بين الدولتين عقب اغتيال واشنطن الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

إسرائيل بشكل عام تتعامل بحذر مع الانسحاب الأمريكي من الشرق الأوسط، وهي السياسة التي بدأها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وأستمر فيها الرئيس الحالي دونالد ترامب، فبالنسبة لإسرائيل فإن الانسحاب الأمريكي من الشرق الأوسط، هو عملة بوجهين، فمن ناحية، فإن الفراغ الذي تتركه الولايات المتحدة يتيح فرصة للتوسع الإيراني أو أي تنظيم معادي لإسرائيل، أما الجانب الآخر، فإن إسرائيل قد تحصل على مساعدات أمنية كثيفة وامتيازات وتسهيلات لتواجدها في المنطقة من الولايات المتحدة كتعويض عن هذا الانسحاب بشكل يمكنها من الدفاع عن نفسها وبشكل أيضاً قد يساهم في زيادة نفوذها في المنطقة.