رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

دراسة: البكاء وقت الفرح سيطرة وليس كآبة

الأحد 14/يونيو/2020 - 08:11 م
 البكاء وقت الفرح
البكاء وقت الفرح
نور أيمن
طباعة
ظهرت دراسة جديدة أجرتها باحثة امريكية بجامعة بيل، تدعى أوريانا أراجون عن أسباب رغبة الشخص في البكاء عندما يكون في حالة تستدعي الفرح والسعادة.

وحاولت أراجون التوصل للسبب، وأكدت ذلك بحسب موقع "فسيولوجي توداي"، فالإنسان يقوم بالتعبير عن"التعابير المزدوجة" وهي ما تعرف بالتعبير عن المشاعر الإيجابية بطرق "محجوزة" للمشاعر السلبية، والتي تعتبر "دموع الفرح" أبرزها، عندما تطغى عليه المشاعر إيجابية كانت أم سلبية.

• السيطرة على المشاعر

وبحسب الدراسة فإن العينات أظهرت أنه بالإمكان السيطرة على المشاعر بشكل أسرع عندما تدخل في مرحلة "التعابير المزدوجة".

وأظهرت نتائج الدراسة أن "دموع الفرح"، تعد آلية لاشعورية يقوم الجسم باللجوء إليها في حالات الفرح أو السعادة المفرطة، والسبب في ذلك هدفه إعادة التوازن إلى الحالة النفسية والشعورية للإنسان، وذلك من خلال تحفيز رد الفعل المضاد للسعادة، ما يؤدي للدخول بحالة ذرف الدموع.

وأوضحت الباحثة أنه يمكن تشبيه ذلك الموقف عندما ترى الأطفال الصغار والرضّع، الذين يعتبرهم الأشخاص كائنات صغيرة يمكن الاستفراد بها لدرجة أنه يريد "عضّهم" أو "أكلهم"، وهو رد فعل يعكس بالضبط المشاعر المضادة للحب والمودة، أي العض والمهاجمة.