رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441

جهود وزارة التموين في توفير السلع للمواطنين منذ بداية أزمة كورونا

السبت 06/يونيو/2020 - 09:33 م
وزارة التموين
وزارة التموين
اسماء منصور
طباعة
تلعب وزارة التموين، دورا هاما في إحداث التوازن لأي دولة، حيث إنها منوطة بتوفير الغذاء الذي يعد أبسط احتياجات الإنسان، ويزداد أهمية هذا الدور وقت الأزمات

"الدستور" تستعرض في السطور التالية جهود وزارة التموين في مصر منذ بداية أزمة كورونا.

- توفير الأسماك، وإقامة معارض "أهلا رمضان"

شاركت وزراة التموين في توفير الأسماك في المجمعات الاستهلاكية بجميع أنواعها بتخفيضات تصل لـ25% بالنسبة لأسعار السوق الخارجية، وحرصت على توفير السلع للمواطنين خاصة في شهر رمضان، فتم ضخ كميات كبيرة من اللحوم الطازجة والمجمدة يوميا بمنافذ الوزارة المختلفة، قبل حلول شهر رمضان، حيث وفرت المنافذ لحوم طازجة بسعر 85 جنيهًا للكيلو، ومجمدة بسعر 63 جنيهًا للكيلو.

كما شاركت وزارة التموين كذلك من خلال مبادرة "أهلا رمضان"، مع 1900 سوبر ماركت في ضخ سلع للمستهلك بخصومات تصل إلى نحو 15%.

- توفير الكمامات والمعقمات للمواطنين

ألزمت الوزارة، أصحاب المحال التجارية بتوفير الكمامات معلومة المصدر وبسعر التكلفة، إضافة إلى توفير القفازات البلاستيكية، لمنع تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» بين زوار المتجر.

وسبق وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، عن طرح كميات كبيرة من المطهرات والمعقمات لأصحاب السلع التموينية، حيث تم ضخ كميات كبيرة بالمنافذ والمجمعات الاستهلاكية التابعة للوزارة والتي تحتوي على نسبة كحول 70%، من منتجات مصانع الوزارة لمستحقيها أصحاب بطاقات التموين ضمن سلع فرق نقاط الخبز، وأيضا من الممكن بيع تلك المطهرات للمواطنين دون بطاقات التموين

- تبديل النقاط التموينية بمنتجات التعقيم

أعلن هشام عبد المنعم حسن، مدير عام المجمعات الاستهلاكية بوزارة التموين، في إحدى البرامج التلفزيونية، أنه يوجد جميع أنواع المطهرات بوفرة بوزارة التموين مثل الكولونيا والكحول

وأضاف "عبد المنعم"، أنه يتم صرف المطهرات على المقررات التموينية عند احتياج أي مواطن لها، حيث إنها تكون متوافرة في البطاقات التموينية ضمن المقررات التموينية، ويمكن تبديل النقاط التموينية بتلك المنتجات.

ومن جهته صرح المهندس أيمن حسام الدين معاون وزير التموين، أن دول العالم عانت من أزمات على مستوى الغذاء هذا العام بعد أزمة كورونا، ولكن مصر قامت بعمل تخفيضات على السلع خاصة في معارض "أهلا رمضان"، مضيفا أنه بسبب اجتهادات الدولة أثناء أزمة كورونا، لم يشعر المواطن المصري بأي مشاكل.

- توافر مخزون استراتيجي وحملات تفتيش على الأسواق

جرى التأكد من تواجد مخزون استراتيجي من السلع خاصة السلع الضرورية، فقد أعلنت الوزارة أنه ليس هناك أي نقص في ذلك، فعلى سبيل المثال لا الحصر فيما يخص توافر السكر، فإن الرصيد الآمن يكفي لمدة تزيد عن 5 أشهر، وهناك وفرة في السكر المعروض بالأسواق، فضلا عن توافره بكميات كبيرة داخل منظومة التموين، مما نتج عنه ضبط الأسعار في السوق المحلي، وتمكنت الوزارة من توفير مخزون استراتيجي من الدقيق يكفي لخمسة أيام في كل مخبز، ومنعا لأي ممارسات احتكارية من أي نوع في سوق الغذاء، شددت الوزارة، الرقابة على الأسواق بمختلف المحافظات.

ومن جهته قال خالد الشافعي الخبير الاقتصادي، إن وزارة التموين بذلت مجهودا للحفاظ على أسعار السلع أثناء الأزمة مما أدى لطمأنة المواطن المصري وكذلك تجاوز الأزمة بأقل قدر من الخسائر.

وأضاف لـ"الدستور"، أن الدور الأهم المنوط بجميع الوزارات هو مساعدة المواطن، وفيما يخص إضافة الكحوليات والمعقمات على بطاقة التموين، أشار إلى أنه يجب أن تتم دراسة طرق تطبيق ذلك على يد لجنة من الخبراء لتحقيق الاستفادة القصوى، منوها إلى أن وزارة التموين يجب أن تعمل خلال الأزمة وفي هذا الوقت الحساس على درجة عالية من التخطيط.

واتفق معه فخري الفقي الخبير الاقتصادي، مؤكدا أن وزارة التموين بذلت جهدا لتوفير السلع للمواطنين بأسعار مناسبة، مضيفا لـ"الدستور"، أن الحكومة المصرية سباقة واتخذت العديد من الخطوات والتدابير الاحترازية وخلق مناخ آمن لنمو الأعمال والخروج من هذه الأزمة بأقل قدر من الخسائر.

وشدد على أن الفترة القادمة يجب أن توفر وزارة التموين المزيد من السلع، مؤكدا أن الكمامات والمعقمات أصبحت في الوقت الحالي من السلع الأساسية ويجب توفيرها بجودة عالية وسعر مناسب للمواطن.