رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 06 يوليه 2020 الموافق 15 ذو القعدة 1441

فنانة تخلد ذكرى رحيل «عم بخ» عن عالم السينما

الثلاثاء 02/يونيو/2020 - 01:54 ص
فنان الكوميديا حسن
فنان الكوميديا حسن حسني
أريج الجيار
طباعة
لم يرحل فنان الكوميديا حسن حسني عن عالمنا، بل ظلت ذكراه عالقة في أذهاننا، ومحفورة في قلوب الجميع، حيث رسم البسمة على قلوب المصريين، وصعد الفن بكل درجاته.

نال "عم بخ" حبه بالوقوف على خشبة المسرح، مما دفع الفتاة العشرينية لرسمه لتظل مسيرته، ويدعو له كل من رأى صورته، وتبقى أشهر إيفيهاته على ألسنة الجميع.

بدأت سارة صالح، ذات الـ21 عاما، تقطن في منطقة البراجيل بمحافظة الجيزة، في تطوير ذاتها بمشاهدة العديد من الفيديوهات عبر "اليوتيوب"، وساعدها والدها على تنمية موهبتها بتعليمها، وجلب لها الألوان وكراسة الرسم، متمنيا منذ طفولتها أن تلتحق بكلية الفنون الجميلة، ولكن لم يحالفها الحظ والتحقت بكلية الآداب جامعة القاهرة، وأصرت على تحقيق حلمها.

"تيمور إنت نمت" ظل هذا "الإيفيه" متعلقًا في ذهن "سارة"، معبرا بشدة عن حزنها على خبر وفاة الفنان القدير حسن حسني وصدمتها بالخبر فور وفاته، قائلة: "حبيت أكتب جملة من إفيهاته وكأني أنا اللي بسأله من صدمتي بالخبر إنت نمت والنوم هنا بمعنى الوفاة".

سعت "سارة" لرسمه "ديچيتال ڤيكتور أرت"، لتشبهه بالملائكة تقديرا لروحه وأعماله الفنية العظيمة، فقامت بدمج ثلاث صور مختلفة، لتضيف لها طابع التميز، وأنها ليست مجرد بورتريه بل لوحة فنية تبرز مسيرته.

تمنت الفتاة العشرينية أن يدعو الجميع للفنان حسن حسني، وتخلد أعماله في الأذهان، وأن تصل اللوحة الفنية لجميع المواطنين، وتصبح فنانة تشكيلية مشهورة، ولها طابع فني خاص.

الكلمات المفتاحية