رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 10 يوليه 2020 الموافق 19 ذو القعدة 1441

محمد حدورني يروي مراحل صناعة السفن واليخوت اليدوية (صور)

الإثنين 01/يونيو/2020 - 07:03 م
منطقة الأنفوشي
منطقة الأنفوشي
احمد التمساح
طباعة
تعد منطقة الأنفوشي، من أشهر مناطق صناعة السفن واليخوت في مدينة الإسكندرية، ومنها خرجت آلاف السفن التي انتشرت في البحار، وجعلت الإسكندرية فى الماضى أكبر ترسانة بالشرق الأوسط.

تضم منطقة الأنفوشي أكثر من 35 ورشة لتصنيع السفن تبدأ من مركز شباب الأنفوشي، وحتى نادي الكشافة، بالإضافة إلى 20 ورشة أخرى بجوار قلعة قايتباي يعمل بها آلاف العمال من أفضل الفنانين والمهندسين والنجارين.

يحكي محمد حدورني صاحب ورشة تصنيع مراكب في الأنفوشي البالغ من العمر 55 عاما: تعلمت هذه الصنعة عندما كان عمري 10 أعوام، على يد والدي الذي تعلمها من جده، أعمل في هذه المهنة منذ 45 عاما لا أفهم غيرها، ولا أريد أن أتعلم غيرها، فقط أريد أن أقوم بتطويرها وتوصيلها لكل الشباب قبل وفاتي.

حدورني: الشغل اليدوي أفضل بكثير من الماكينات
في بداية تصنيع المركب، أقوم باستخدام خشب التوت أو كما يقولون عنه بالعامية الخشب الأخضر، أقوم بتصميم وتصنيع هيكل المركب بعد أن أقوم بالرسم على طبلية خشبية بحجم المركب المطلوب، في آخر فترة من هذه الصنعة أصبح كل شيء بالمعدات والماكينات الذي لا يظهر جودة العمل ولا خبرة الصانع، مشيرا إلى أن وقت انتهاء المركب متغير حسب مساحتها وحجمها، لذلك هناك مراكب تنتهي بعد عام وهناك مراكب تنتهي بعد أسبوع.

يضيف أن المهنة قد تنقرض بسبب عدم إتاحة تراخيص للصناعة، وبسبب أن أصبح كل الصناعة على الماكينات في أول تعلمي للمهنة، كان يأتي إلينا الشباب يريدون فقط التعلم لا يردون أجرا، لكن في هذا الوقت أصبحت المهنة غير مذكور، وفي وقت قريب قد تنقرض.
منطقة الأنفوشي
منطقة الأنفوشي
منطقة الأنفوشي
منطقة الأنفوشي
محمد حدورني يروي مراحل صناعة السفن واليخوت اليدوية (صور)
منطقة الأنفوشي
منطقة الأنفوشي
منطقة الأنفوشي
منطقة الأنفوشي
محمد حدورني يروي مراحل صناعة السفن واليخوت اليدوية (صور)