رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 15 يوليه 2020 الموافق 24 ذو القعدة 1441

«الداخلية» تواصل تطهير وتعقيم السجون

الإثنين 01/يونيو/2020 - 03:34 م
الداخلية
الداخلية
مريم جبل و عمرو المزيدي
طباعة
واصلت وزارة الداخلية عمليات التعقيم والتطهير الوقائى بكافة السجون وفق البرنامج الزمنى المعد، وقد شملت أعمال التطهير والتعقيم كافة مرافق السجون ومنها "أماكن الزيارات- المطابخ - المكتبات - فصول محو الأمية"، كما امتدت أعمال التطهير والتعقيم إلى عنابر النزلاء لتوفير بيئة صحية ملائمة لإقامتهم، وبما يضمن عدم انتشار الأمراض، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19".

وتماشيًا مع استراتيجية وزارة الداخلية المطبقة داخل المؤسسات العقابية والتى ترتكز فى أحد محاورها على تقديم كافة سُبل الرعاية الطبية للنزلاء، فقد تم تعقيم المستشفيات والعيادات الطبية، حفاظًا على صحة المترددين عليها من النزلاء إلى جانب أخذ المسحات الطبية من النزلاء لإجراء التحاليل اللازمة للكشف عن أى إصابات بفيروس كورونا المستجد.

واستمرارًا للإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة بكافة قطاعات الوزارة، فقد تم تزويد السجون ببوابات التعقيم، وأجهزة قياس درجة الحرارة، وتوزيع الكمامات الطبية، والمواد المطهرة على العاملين بالسجون، مع الالتزام بكافة التدابير والإجراءات الوقائية.

تأتي تلك الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تنفذها وزارة الداخلية داخل السجون ضمن الخطة المتكاملة المتبعة للحفاظ على سلامة النزلاء والعاملين بها، واستمرارًا لأوجه الرعاية المقدمة لنزلاء السجون على كافة المستويات ولإعادة تأهيلهم، والعمل على انخراطهم فى مدارج المجتمع عقب انقضاء مدة العقوبة بما يعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع.

كما تهدف استراتيجية وزارة الداخلية فى أحد محاورها إلى تقديم كافة أوجه الرعاية لنزلاء السجون والعاملين بها، من خلال منظومة متكاملة لرعايتهم صحيًا ومعيشيًا وتعليميًا وتأهيليًا، إلى جانب تفعيل إجراءات الطب الوقائى داخل السجون، اتساقًا مع الخطة الشاملة التي أعدتها الدولة لمجابهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19"، ومن هذا المنطلق وحرصًا على سلامة نزلاء السجون والعاملين بها على مستوى الجمهورية.