رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

اليونان تندد رسميا باستغلال «آيا صوفيا»

الأحد 31/مايو/2020 - 01:14 م
اليونان
اليونان
هدير سند
طباعة
نددت وزارة الخارجية اليونانية بالقرار الذي اتخذته تركيا بتلاوة آيات القرآن في متحف "آيا صوفيا" ضمن الفعاليات التي أقامتها وزارة الثقافة والسياحة بمناسبة الذكرى 567 لفتح مدينة إسطنبول، حيث شارك الرئيس رجب طيب أردوغان في قراءة سورة الفتح بهذه المناسبة، واعتبرت الخطوة بأنها "محاولة غير مقبولة لتغيير موقع تراث عالمي وإهانة للمشاعر الدينية للمسيحيين في جميع أنحاء العالم".

وقالت الوزارة في بيان لها- نقلته عنها صحيفة ايكاثمريني اليونانية: "إن قراءة آيات من القرآن داخل نصب تذكاري محمي من قبل اليونسكو كموقع للتراث العالمي ليست مجرد محاولة غير مقبولة لتغيير تسمية الموقع كنصب تذكاري، ولكن يمثل إهانة بالغة للمسيحيين في جميع أنحاء العالم".

وأضافت "إن هذا العمل يمثل إهانة للمجتمع الدولي ويكشف مرة أخرى عن عدم احترام تركيا للاتفاقية العالمية لحفظ التراث الثقافي والطبيعي (اليونسكو)"، داعية أنقرة إلى "احترام التزاماتها الدولية والتوقف عن وضع مصالحها الداخلية قبل دورها المميز للغاية كحارس لنصب هام مثل آيا صوفيا، التي تنتمي إلى البشرية جمعاء".

ومتحف آيا صوفيا كان في الأصل كاتدرائية أرثوذكسية خلال العصر البيزنطي وظل كنيسة لمدة 916 سنة قبل غزو العثمانيين اسطنبول في 29 مايو 1453، حيث تم تحويله لمسجد في نفس اليوم، لكن بعد نصف الألفية تقريبًا، وتحديدًا في 24 نوفمبر 1934، أصبح آيا صوفيا متحفًا بموجب مرسوم صادر عن مجلس الوزراء في ظل الجمهورية التركية الحديثة.

وآيا صوفيا هو صرح ديني مهيب، يبلغ عمره 1000 عام، وتعتبره منظمة اليونسكو من الآثار التاريخية المنتمية إلى الثروة الثقافية العالمية، ويشكل استخدامه لأداء الصلوات نقطة خلاف في تركيا، حيث يطالب متشددون دينيون منذ فترة طويلة بإعادة تحويل الموقع إلى مسجد، وهو ما استجاب له أردوغان.