رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

اليونان بعد إقامة أردوغان الصلاة فى أيا صوفيا: لن نقبل الوضع

السبت 30/مايو/2020 - 02:06 م
أردوغان
أردوغان
هدير سند
طباعة
أثار إعلان رجب طيب أردوغان تحويل متحف "أيا صوفيا" إلى مسجد يقرأ فيه آيات القرآن وتقام فيه الصلوات غضب الكثير من النقاد والسياسيين في تركيا، وجيرانها من الدول خصوصا دولة اليونان التي وصفت الخطوة بأنها "استفزازية".

وبحسب تقرير لموقع "فويس أوف امريكا"، ندد نائب وزير الدفاع ألكيفيديس ستيفانيس بسعى أردوغان لتحويل أيا صوفيا إلى مسجد قائلا: "من الواضح أن أردوغان يلعب أمام جمهوره المحلي بهذه الخطوة، لكن بالنسبة لنا، فهي خطوة تمس مشاعرنا الدينية والوطنية".

كما نقل الموقع عن نائب وزير الخارجية اليوناني ميلتاديس فارفيتسيوتيس قوله "إن أي خطوة لتغيير الوضع الحالي لآيا صوفيا، على النحو الذي تحميه اليونسكو، لا يمكن قبولها".
وأضاف، في تصريحات لمحطة "راديو ريال اف ام" ومقرها أثينا: "النصب التذكاري تخلى طويلا عن طابعه الديني.. وأي محاولة لتغيير وضعه ستجعل تركيا معزولة بشكل أكبر".

ونوه "فويس أوف امريكا" إلي أن إعلان أردوغان يأتي الوقت الذي اتخذت فيه العلاقات بين اليونان وتركيا منعطفًا نحو الأسوأ، حيث تعزز الأولى أمن حدودها بعد أن أعلنت أنقرة عن فتح حدودها والسماح لآلاف المهاجرين الانتقال إلى أوروبا.

وأقيمت الصلاة مساء الجمعة من آيا صوفيا في اسطنبول، وهي كنيسة ترجع إلى القرن السادس تم تحويلها إلى مسجد وأصبحت الآن متحفا، ضمن الفعاليات التي أقامتها وزارة الثقافة والسياحة، بمناسبة الذكرى 567 لفتح مدينة إسطنبول، حيث شارك الرئيس في قراءة سورة الفتح بهذه المناسبة.

وآيا صوفيا هو صرح ديني مهيب، يبلغ عمره 1000 عام، وتعتبره منظمة اليونسكو من الآثار التاريخية المنتمية إلى الثروة الثقافية العالمية، ويشكل استخدامه لأداء الصلوات نقطة خلاف في تركيا، حيث يطالب متشددون دينيون منذ فترة طويلة بإعادة تحويل الموقع إلى مسجد، وهو ما استجاب له الرئيس أردوغان.