رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 14 يوليه 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441

الشيخ سليم البشري لـ لص بغرفة نومه: «يا بني أنا مكسوف منك»

الجمعة 29/مايو/2020 - 10:20 م
الشيخ سليم البشري
الشيخ سليم البشري
نعمات مدحت
طباعة
يُعد الشيخ عبد العزيز سليم البشري، علم من الأعلام الذين تعلموا في الأزهر وعملاق من عمالقة الصحافة المصرية بل والعربية.

حكى الدكتور أحمد ربيع الأزهري في موسوعته "من المواقف الخالدة لعلماء الأزهر" عن موقف تعرض له الشيخ سليم البشري قائلا: لقد عمل البشري فترة من حياته قاضيا شرعيا وحينما انتدب للعمل بمحكمة حلوان كانت جلسات هذه المحكمة لا تتعدى جلستين في الأسبوع، يتخللها يوم لدراسة القضايا، لذلك فقد استأجر الشيخ في حلوان شقة صغيرة جدا لقضاء هذا اليوم بليلته في حلوان كي يتفرغ لدراسة قضاياه.

وأضاف الأزهري: ويبدو أن أحد اللصوص كان قد سمع بأن الشيخ القاضي من أسرة موسرة، وتخيل أن هناك فرصة سانحة لسرقة شقته.

وتابع "الأزهري": وذات مساء بعد منتصف الليل سمع الشيخ البشري في مسكنه صوتا وكان كثير الأرق قليل النوم، وأدرك أن هناك لصا، فنزل عن سريره واقف ووجهه إلى الحائط، وتصور اللص أن الشيخ يدبر له كمينا فدنا منه ليعتذر إليه، ويطلب منه السماح، فإذا بالشيخ يفاجئ اللص بقوله: "على إيه يا ابني ده أنا واقف كده مكسوف منك".

وأشار المؤلف إلى أن اللص لما يجد شيئًا ليسرقه من شقة البشري فقد كان الشيخ على مسيرته مسرفا سخيا تغلب عليه طباع الأدباء.

الكلمات المفتاحية