رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 06 يوليه 2020 الموافق 15 ذو القعدة 1441

الخطة «تعايش».. التفاصيل الكاملة لعودة العمل فى الجهات الحكومية

الخميس 28/مايو/2020 - 07:04 م
التعايش مع كورونا
التعايش مع كورونا
طباعة
إعداد: نرمين محمود الدهان- ولاء جمال- علا غزال- علا العلاف- دعاء جابر- أريج الجيار- عبدالناصر محمد- أميرة ممدوح- رامى حسين



كثفت الجهات الحكومية من استعداداتها لعودة الهيئات التابعة لها إلى العمل بشكل طبيعى، فى ظل خطة الدولة للتعايش مع فيروس «كورونا المستجد»، وتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشاره قدر الإمكان.

ووجهت هذه الجهات بإلزام الموظفين والمترددين عليها بارتداء الكمامات قبل الدخول إلى المبانى التابعة، للحد من انتشار الفيروس، مع تركيب بوابات تعقيم، وتزويد أفراد الأمن بأجهزة كشف حرارى لفحص المواطنين، بالإضافة إلى استكمال أعمال التطهير بكل القطاعات والإدارات المختلفة، مع استمرار قرار تخفيض قوة العمل للحد من الازدحام داخل المقار.

«الدستور» ترصد فى السطور التالية استعدادات كل وزارة لاستئناف العمل فى ظل التعايش مع «كورونا»، والإجراءات الاحترازية المطبقة بكل منها للحد من انتشار الفيروس.


«التموين»:مسافات فاصلة بين المواطنين أثناء صرف المقررات.. وبوابات تعقيم على المداخل
قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية عدم السماح بدخول العاملين إلى مقار العمل بكل الأجهزة والجهات التابعة لها دون ارتداء كمامات واقية، وذلك بدءًا من الأحد المقبل.
وألزمت «التموين» كل العاملين بها بمختلف الوظائف والدرجات بتنفيذ قرار مجلس الوزراء بشأن ارتداء الكمامات الطبية، حفاظًا على سلامة المواطنين.
كما وضعت الوزارة بوابات تعقيم على مداخل الديوان العام وبعض الجهات التابعة لها، مع استمرار جميع الهيئات والشركات التابعة فى إجراءات التعقيم والتطهير لمبانيها كافة.
ووجه الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، جميع المنافذ التموينية باتباع الإجراءات اللازمة لمنع تفشى فيروس «كورونا»، خلال صرف المقررات التموينية، وعلى رأسها مراعاة وجود مسافات فاصلة بين المواطنين، والعمل على عدم التزاحم داخل هذه المنافذ، بالإضافة إلى ارتداء العاملين بها الكمامات والقفازات أثناء تعاملهم مع المواطنين.


«التضامن»:تطهير جميع دور الرعاية.. وتوزيع قفازات بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى
انتهت وزارة التضامن الاجتماعى من تعقيم مقر الديوان العام، ومكاتب العمل كافة، بالتعاون مع «الهلال الأحمر المصرى»، بجانب تركيب بوابة تعقيم إلكترونية على المدخل الرئيسى، تم تصميمها وتنفيذها وتصنيعها على أيدى أبناء دور الرعاية بمحافظة الشرقية، بالجهود الذاتية.
واستكملت أيضًا تعقيم وتطهير جميع دور الرعاية، بالاشتراك مع عدد من مؤسسات المجتمع المدنى، التى تولت توفير مواد التعقيم والتطهير لتلك الدور، وتوزيع ٥٠٠ صندوق تحتوى على المطهرات والكمامات والقفازات التى تحتاج إليها كل دار حسب نسب الإشغال، للمساعدة فى مواجهة انتشار الفيروس، وبما يضمن سلامة النزلاء والعاملين بهذه الدور.


«النقل»:الكمامة شرط استقلال المترو والقطارات
قررت وزارة النقل تطبيق مجموعة من الضوابط الصارمة أثناء تشغيل المرافق الخاصة بها، عقب انتهاء إجازة عيد الفطر، مع تطبيق أعلى معايير الأمان والسلامة، للوقاية من فيروس «كورونا»، من بينها منع استقلال مرفقى السكك الحديدية ومترو الأنفاق دون ارتداء الكمامة، مشددة على أن ارتداءها شرط أساسى لاستقلالهما.
وعلقت الوزارة مجموعة من الإرشادات داخل المرفقين تحث على الالتزام بالوقوف فى المسافات المقررة عند شبابيك التذاكر، وعدم التزاحم عليها، مع توفير مزيد من منافذ البيع، حرصًا على حماية المواطنين وتوفير مناخ آمن داخل المرفقين.
كما قررت منع الركاب من الانتظار على الأرصفة، لمنع التكدس عند دخول القطارات، إلى جانب تخصيص أبواب للصعود وأخرى للنزول، لمنع الازدحام عند الأبواب وتقليل فرص الاختلاط بين الركاب.


«الإسكان»: أدوات حماية للعاملين فى المشروعات
بدأت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، التابعة لوزارة الإسكان، تنفيذ عدة إجراءات احترازية فى الأجهزة التابعة، قبل العودة إلى العمل عقب انتهاء إجازة عيد الفطر، من بينها تركيب كبائن لتعقيم العاملين فى المشروعات القومية المختلفة. وقال المهندس شريف الشربينى، رئيس جهاز مدينة ٦ أكتوبر، إن الإجراءات تضمنت تركيب كابينة لتعقيم العاملين والمهندسين بالمشروعات الجارى تنفيذها فى المدينة، مع توفير أجهزة لقياس الحرارة، بالإضافة إلى استمرار أعمال تعقيم الاستراحات وتوفير الكمامات والقفازات وجميع أدوات الحماية للعاملين بالمشروعات القومية الجارى تنفيذها.
وأشار إلى تركيب بوابة تعقيم ذاتى أمام المراكز التكنولوجية المخصصة لخدمة المواطنين، وتوفير سيارة إسعاف وعيادة متنقلة حال تلقى بلاغات حول وجود إصابات. وأعلن المهندس مصطفى فهمى، رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، توفير مستلزمات الوقاية من كمامات ومواد مطهرة بأسعار مخفضة لسكان المدينة، مع إتاحة منافذ بيع متنقلة وثابتة لبيع الكمامات والكحول ومواد التطهير والتعقيم.


«القوى العاملة»:ارتداء «الماسك» إجبارى لدخول ديوان عام الوزارة بدءًا من الأحد
وجه محمد سعفان، وزير القوى العاملة، بتنفيذ قرار مجلس الوزراء بمنع دخول أى مواطن لا يرتدى الكمامة إلى ديوان عام الوزارة، بدءًا من الأحد المقبل. وقال «سعفان»: «فى البداية قد تمنح الوزارة المواطن كمامة لارتدائها عند دخوله إلى الديوان العام من أجل إنهاء مصالحه، لكننا بعد ذلك سنمنع دخول أى مواطن لا يأتى مرتديًا كمامة من تلقاء نفسه». وشدد على أن القرار سيجرى تطبيقه على موظفى الوزارة أيضًا، مضيفًا: «سيتم التشديد على ضرورة ارتداء الجميع الكمامة منذ دخولهم إلى الديوان العام وحتى خروجهم منه».


«الزراعة»:توعية المزارعين ومد التراخيص واستمرار غلق جميع الحدائق والمتنزهات
قال الدكتور محمد القرش، المتحدث الرسمى لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، إن الوزارة استعدت لاستئناف العمل بعد إجازة العيد عبر توزيع الكمامات على العاملين بها، وتدشين ٣ بوابات للتطهير بديوان عام الوزارة، فضلًا عن استكمال حملات التطهير لكل المبانى والمنشآت التابعة، وتقليل أعداد العاملين بالقطاعات المختلفة. وشدد على استمرار إغلاق الحدائق والمتنزهات التابعة للوزارة، ومن بينها حديقة الحيوان فى الجيزة، ومد التصاريح التى تمنحها الوزارة للمزارعين لتقليل توافدهم على مقارها لتجديد هذه التراخيص. وأضاف: «الوزارة حريصة على تطوير بنيتها التكنولوجية، واستكمال التحول الرقمى للخدمات، لتقليل الاحتكاك والتعامل المباشر مع أجهزتها، إلى جانب توفير المطهرات والكمامات فى المديريات والجهات التابعة، حفاظًا على صحة المواطنين». وكشف الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعى بالوزارة، عن أن قناة «مصر الزراعية» ستتولى توعية المزارعين بالإجراءات الاحترازية والوقائية التى أقرها مجلس الوزراء ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية.


«التخطيط»: تمديد إجازات الفئات المستثناة وخفض الأعداد
شكلت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية فريق عمل مختصًا بمتابعة أعمال التطهير والتعقيم، فى مبنى الوزارة والمبانى الملحقة والجهات التابعة، ومن بينها الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، ومعهد التخطيط القومى.
واستعانت الوزارة بفرق تابعة للقوات المسلحة لتعقيم أسطح المكاتب وقاعات الاجتماعات، خلال فترة إجازة عيد الفطر، فى ظل خلوها من الموظفين.
وكشف مصدر بـ«التخطيط» عن إبلاغ الموظفين بتمديد قرارات الإجازات الاستثنائية للفئات التى حددها قرار رئيس مجلس الوزراء، ومن بينها الأم الحاضنة لأطفال أقل من ١٢ سنة، وأصحاب الأمراض المزمنة، والعائدون من الخارج، وذلك حتى منتصف يونيو المقبل، مع تقليل قوة العمل إلى ٥٠٪، مضيفًا: «سيتم بحث خطة استعادة قوة العمل بالكامل، بالتنسيق مع مجلس الوزراء، خلال النصف الثانى من يونيو المقبل».
ولفت إلى صدور توجيهات لجميع موظفى «التخطيط» بعدم السماح بدخول مبنى الوزارة دون ارتداء كمامات طبية، مع تزويد أفراد الأمن على مداخل البوابات بأجهزة لقياس الحرارة، لرصد أى حالات مشتبه فى إصابتها، وسرعة إبلاغ الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأشار إلى إلزام المختصين بالتأكد من توافر المطهرات فى مختلف أرجاء مبانى الوزارة، وتقليل الكثافات داخل الغرف وقاعات العمل، مع الإبقاء على استبدال الاجتماعات التقليدية بأخرى إلكترونية، وكذلك استخدام المراسلات الرقمية لتقليل الاحتكاك المباشر بين الموظفين، بالإضافة إلى استمرار حظر دخول توصيل الطلبات «الدليفرى» إلى مقر الوزارة.


«البيئة»:رفع الوعى البيئى وفحص العائدين من الخارج
كشف مصدر بوزارة البيئة عن سعى الوزارة لتكثيف جهودها خلال الفترة المقبلة، لرفع الوعى البيئى وتغيير العادات الخاطئة، فى ظل خطة التعايش مع «كورونا».
وأوضح المصدر أن وزيرة البيئة، ياسمين فؤاد، وجهت بمنع جميع الفعاليات الوزارية، وفحص جميع العاملين بالوزارة من العائدين من الخارج، حفاظًا على سلامتهم، بالإضافة إلى استمرار قرار تقليل قوة العمل إلى ٥٠٪.
وأشار إلى أن توجيهات وزيرة البيئة تضمنت توفير مطهرات الأيدى للمترددين على الأبنية التابعة، مع التشديد على ارتداء العاملين للكمامات، تنفيذًا لتعليمات مجلس الوزراء بهذا الشأن.

«السياحة»:إعفاء العاملين المصابين بأمراض مزمنة من الحضور
قالت مصادر بوزارة السياحة إن الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، أصدر قرارًا بمنح الموظفين المصابين بأمراض مزمنة إجازة، فضلًا عن إعفاء قاطنى المحافظات الأخرى من الحضور اليومى لديوان عام الوزارة فى القاهرة.
وأوضحت أن النسبة المتبقية تتناوب العمل بالقطاعات المختلفة لسد العجز حتى استقرار الأمور وعودتها إلى طبيعتها، تطبيقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء بتخفيض العمالة بنسبة ٥٠٪ بسبب تداعيات فيروس «كورونا المستجد».
وعن الإجراءات الوقائية المتبعة داخل ديوان عام الوزارة، قالت: «يتم تعقيم المكاتب كل ٣ أيام، فضلًا عن توافر معقمات اليدين بالمرافق كافة، وتواجد فنى من الصحة فى مدخل الوزارة ومعه جهاز قياس درجة الحرارة للكشف على الموظفين قبل دخولهم».