الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الصحف القومية» تواجه كورونا بإجراءات احترازية مشددة

الصحف القومية
الصحف القومية

واصلت الهيئة الوطنية للصحافة مع رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية (وكالة أنباء الشرق الأوسط، دار الهلال، دار المعارف، الشركة القومية للتوزيع)؛ لمتابعة الإجراءات الاحترازية المتبعة في إطار مواجهة فيروس كورونا المستجد، فيما تتواصل مع بقية المؤسسات الخميس المقبل في إطار القرارات الصادرة من الحكومة.

وشددت الهيئة على ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية الوقائية وتوفير المواد المطهرة والكلور وغيرها من المواد والتعقيم، والقيام بعمليات التطهير والتعقيم الشاملة وعدم السماح بالدخول لمقر المؤسسة بدون ارتداء الكمامة وقياس درجة الحرارة والإبلاغ فور الاشتباه بأي حالة إصابة واتخاذ التدابير اللازمة فورًا.

وقال على حسن، رئيس مجلس إدارة وكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه تم غلق وتعقيم الدور الذي تعمل به إحدى الزميلات بعد تأكد إصابتها بفيروس كورونا في إطار التعقيم الدوري الكامل لمبني الوكالة، مع توافر مواد التعقيم الدوري للمبني في جميع الأدوار وتوقيع الكشف الحراري على كل من يدخل المؤسسة، كما تم منع المخالطين لها من دخول مبني الوكالة، لحين إجراء الكشف الطبي اللازم لبيان مدى إصابتهم من عدمه، كما تم غلق وتطهير الدور السادس بالوكالة بعد إصابة أحد الصحفيين.

وأكد سعيد عبده، رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار المعارف أن المؤسسة اتخذت الإجراءات الاحترازية والتعقيم والتطهير الكامل في أعقاب ثبوت إصابة أحد العاملين بها بفيروس كورونا، وتم غلق الدور وتعقيمه بشكل كامل ودوري ومنح جميع المخالطين للحالة إجازه لمدة أسبوعين للتأكد من عدم إصابة أي منهم.

وتحدث القائم بتسيير الأعمال بالشركة القومية للتوزيع أنه تم اتخاذ الإجراءات الوقائية والقيام بعمليات التطهير الشاملة داخل المؤسسة في أعقاب الاشتباه في إصابة أحد العاملين بها بالفيروس القاتل والذي أثبت نتيجة تحليل فيروس كورونا أنه سلبي.

وبعد ظهور عدد من الحالات في مؤسسة دار الهلال، تم الاتفاق على اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لحماية العاملين بالمؤسسة كأولوية أولى وأن تبدأ عمليات التطهير الشاملة غدًا الخميس للمرة الأولى ويوم الاثنين المقبل للمرة الثانية لكل الأماكن في المؤسسة مع اتخاذ إجراءات صدور المطبوعات في موعدها دون تأخير.

وتم التواصل مع أحمد أيوب، رئيس تحرير مجلة المصور والاتفاق على ما يلي:
- تكليف اثنين من العاملين بالمؤسسة بتولي مهمة الإشراف على تطهير المؤسسة بشكل يومي وهما محمد سعيد عبد الحميد (موظف أمن وعضو جمعية عمومية) ورامي الريس (مسئول أمن وعضو اللجنة النقابية)
- القيام بشراء جهازي قياس حرارة لمعاينة درجة الحرارة لكل فرد قبل دخول المؤسسة
- القيام بتوفير كافة أنواع التعقيم والتطهير اللازمة لتعقيم الجميع قبل دخول المؤسسة
- عدم السماح بدخول أي فرد بدون ارتداء الكمامة
- عدم السماح بالتواجد الداخلي لأي فرد بدون الكمامة
- قيام الجهات المعنية بتعقيم المؤسسة يومي الخميس والاثنين تعقيمًا كاملًا
- البدء في العمل عقب التعقيم الكامل واستمرار العمل في الإصدارات وفقًا للضوابط والإجراءات الوقائية المعتمدة من وزارة الصحة
- منح كل المخالطين للحالات المصابة أو المشتبه إجازة إجبارية لمدة أسبوعين مع المتابعة الدائمة من خلال الإدارة الطبية للمؤسسة
- قيام المؤسسة بالرعاية الطبية والمتابعة الكاملة لكل مَن يثبت إصابته أو الاشتباه في حالته وذلك بالتنسيق مع الجهات المسئولة وتحت إشراف ومتابعة الهيئة الوطنية للصحافة
- تكليف الادارة الطبية بالعمل يوميًا على متابعة الحالة الصحية للعاملين وتوفير مسؤول من الإدارة الطبية مقيم طوال فترات العمل
- المتابعة اليومية مع الهيئة الوطنية للصحافة لمراجعة الإجراءات الوقائية وحماية أمان وسلامة العاملين بالمؤسسة ومتابعة الوضع بشكل دائم.
- الحرص على أماكن التباعد الاجتماعي ووجود مسافات في الغرف وقاعات الاجتماعات والمطابع.

وشددت الهيئة على أنها في حالة انعقاد دائم؛ لمتابعة الموقف في المؤسسات والمستجدات التي قد تطرأ والتي قد تستلزم اتخاذ إجراءات عاجلة وفورية، مطالبة جميع العاملين بالمؤسسات الصحفية التواصل معها لاستكمال الإجراءات الاحترازية.