رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 12 يوليه 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441

«خلطة كورونا» الصعيدية تثير الجدل.. وأطباء: ليست علاجًا

الأربعاء 27/مايو/2020 - 01:14 م
خلطة كورونا
خلطة كورونا
إيمان عامر
طباعة
«100 جرام زيت حبة البركة، و100 جرام بابونج، ونصف كيلو عسل نحل ويتم خلطهم سويا ويتم أخذ الجرعات من الخلطة بشكل يومي»، هي خلطة مدير مستشفى حميات سوهاج لعلاج مرضى كورونا، حيث أعلن أنه توصل إلى خلطة طبيعية لعلاج مصابي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال مدير المستشفى إنه يجربها بالفعل على المصابين داخل مستشفى حميات سوهاج، إضافة لبروتوكول العلاج المقرر من وزارة الصحة.

فِي هذا الشأن، علق الدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء قائلًا إن "الخلطة ليست علاجًا لفيروس كورونا، لكنها مجرد خلطة لتقوية المناعة، ولا يمكن اعتمادها كعلاج فعّال دون تجارب سريرية واختبارها على عدد كبير من مرضى الفيروس القاتل.

يضيف نقيب الأطباء أن اعتماد أي دواء لا بدّ أن يمر بعدة مراحل وتجارب ومراقبة من لجان علمية تقوم بإختبارات شديدة الدقة لقياس مدى فاعلية هذا الدواء على المرضى لمدة كافية من الوقت، ليعتمد بعدها كدواء فعال لأي مرض، فالأمر خاضع لقوانين البحث العلمي؛ وماتم منحه لمرضى حميات سوهاج يخضع تحت مسمى الوصفات الشعبية المقوية للمناعة.

وذكر سامي المشد، عضو لجنة الصحة بالبرلمان أن البحث العلمي له قواعد يجب اتباعها أهمها إجراء التجارب لإثبات فاعلية الدواء على المرضى قبل طرحه في الأسواق، وخضوع هذه الأبحاث للجنة علمية تعمل على تقييم المنتج وإقرار نسبة فاعليته في علاج الفيروس؛ مؤكدًا أن الخلطة الشعبية المذكورة تساعد في تقوية المناعة للشخص السليم والمريض على السواء وفِي ظل ما نراه من الشعب المصري من عدم التزام كانت فعالية هذه الوصفة الشعبية لإيمانهم الشديد في الموروثات والمعتقدات القديمة.

في سياق متصل، قال الدكتور هاني جميعة، وكيل وزارة الصحة بسوهاج، إن المنتجات الطبيعية من أعشاب وعسل نحل وحبة البركة معروف أنها تساهم بشكل كبير في تقوية مناعة الأشخاص الطبيعيين والمرضى على السواء؛ ومن المعروف أن للتغلب على فيروس كورونا نحتاج إلى تقوية الجهاز المناعي للإنسان بوجه عام وللمرضى بشكل خاص لذلك كانت هذه الوصفة ولا ضرار منها مع الالتزام الكامل ببروتوكول علاج منظمة الصحة العالمية مع مرضى كورونا حول العالم.

أشار جميعة إلى أن الوقاية من كورونا يحتاج احترام آداب العطس والكحة والتباعد بين الآخرين وارتداء الماسك الطبي وتناول أكل صحي وسليم يساعد على تقوية المناعة كالخضروات والفاكهة، بجانب المشروبات الساخنة التي تقاوم جفاف الحلق كالينسون والقرفة والعسل وحبة البركة، لافتًا إلى أن ما حدث في مستشفى حميات سوهاج لا يمكن اعتماده كعلاج؛ لأنه لم يخضع للتجارب الطبية ولم يحصل على الموافقات العلمية.

الكلمات المفتاحية