رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441

بافاريا تنتقد الشروط المحتملة للمفوضية بشأن حزمة لوفتهانزا

الثلاثاء 26/مايو/2020 - 04:59 م
ماركوس زودر،
ماركوس زودر،
وكالات
طباعة
انتقد ماركوس زودر، رئيس حكومة ولاية بافاريا الألمانية، الشروط المحتملة للمفوضية الأوروبية للموافقة على حزمة الإنقاذ الحكومية لشركة لوفتهانزا الألمانية للطيران.

وقال رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، اليوم الثلاثاء إنه في حال اضطرت لوفتهانزا إلى التخلي عن حقوق الإقلاع والهبوط في مقريها الرئيسيين في فرانكفورت وميونخ لصالح شركات طيران أخرى، فإن ذلك سيكون بمثابة "وصاية غير مفهومة".

وأضاف السياسي المحافظ أن حزمة الإنقاذ ينبغي أن تعطي وحدها الشركة المتعافية حتى الآن، الفرصة للبدء من جديد بعد الأزمة، وأكد أن ألمانيا ترغب في مساعدة أوروبا في الأزمة، وقال إنه يتعين على أوروبا في المقابل أن تساعد ألمانيا أيضا.

وكانت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية، أعلنت في وقت سابق من اليوم عن أن الهيئة المختصة بحماية المنافسة في المفوضية لم تبدأ بعد في نظر حزمة إنقاذ شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران.

وأوضحت المتحدثة أن الإخطار اللازم بهذا لم يرد بعد، وأضافت أنه لم يصدر قرار بعد.

ورفضت المتحدثة التطرق إلى الشروط التي يمكن أن تطلبها المفوضية حتى توافق على الحزمة.

وكانت دوائر في حزب المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، ذكرت أن المفوضية تعتزم دفع لوفتهانزا إلى التخلي عن حقوق الإقلاع والهبوط في مركزيها الرئيسيين في مطاري فرانكفورت وميونخ.

واكتفت المتحدثة في هذا الشأن بالقول إن قواعد مساعدات كورونا في حالات مثل لوفتهانزا تتضمن اتخاذ "تدابير إضافية للحفاظ على المنافسة الفعالة"، ولفتت إلى أن هذه التدابير لا بد من اقتراحها من الدول الأعضاء كما يمكن أن تشتمل على سبيل المثال على "التزامات هيكلية وسلوكية".