رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 11 يوليه 2020 الموافق 20 ذو القعدة 1441

«عيدية الداخلية» لأسر الشهداء.. ضبط خلية إرهابية ومقتل 21 تكفيريا

الإثنين 25/مايو/2020 - 12:28 م
حملة أمنية
حملة أمنية
عمرو المزيدي
طباعة
استكمالا لسلسلة الضربات الأمنية الناجحة لوزارة الداخلية، وبالتزامن مع عيد الفطر المبارك أهدت وزارة الداخلية «العيدية» لأسر الشهداء والشعب المصري بطريقتها الخاصة، إذ نجحت أولا في التصدي وتفكيك خلية إرهابية مكونة من 11 عنصرا من تنظيم الإخوان تنتج أفلاما مفبركة لتشويه الدولة المصرية لصالح قناة "الجزيرة".

وكانت الضربة الثانية في توقيت معاصر وهي مقتل 21 من العناصر التكفيرية في شمال سيناء والتي كانت تخطط لتنفيذ مخططات عدائية ضد الدولة في عيد الفطر.

تفكيك شبكة إنتاج أفلام مفبركة لصالح قناة الجزيرة

رصدت معلومات قطاع الأمن الوطني إصدار قيادات تنظيم الإخوان الهاربة بالخارج تكليفًا لعدد من العناصر الإخوانية والمتعاونين معهم في البلاد، بالعمل على تنفيذ مخططهم الذى يستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره، من خلال إنتاج وإعداد تقارير وبرامج إعلامية مفبركة، مقابل مبالغ مالية ضخمة، تتضمن الإسقاط على الأوضاع الداخلية بالبلاد والترويج للشائعات، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، لبثها بقناة «الجزيرة»، تنفيذًا لتوجهات التنظيم الإرهابي.

ووفق بيان وزارة الداخلية، أمكن تحديد العناصر الإخوانية القائمة على إدارة هذا المخطط، الهاربين بدولتي تركيا وقطر، وأبرزهم، الإرهابي الإخواني الهارب عبد الرحمن يوسف القرضاوي، وعبد الله محمد عبد العزيز القادوم، ومعتز محمد عليوة مطر، ومحمد ناصر علي عبد العظيم، وعمرو أحمد فهمي خطاب.

وأكدت المعلومات اضطلاع العناصر الإخوانية في إطار تنفيذ مخططها باستغلال كل من شركة «تيم وان برودكشن» للإنتاج الفنيي، بمنطقة المعادي بالقاهرة، بالإضافة إلى استديو كائن بمنطقة عابدين بالقاهرة تحت اسم «بوهمين»، بالإضافة إلى تعاقدهم مع أحد العاملين بالمجال الإعلامى لعقد لقاءات مع بعض الشخصيات لإعداد مادة إعلامية مصورة وتحريفها بما يسيئ للدولة تمهيدًا لبثها عبر قناة «الجزيرة».

وأشار البيان إلى ضبط القائمين على هذا التحرك بالداخل، وهم كل من: معتز بالله محمود عبد الوهاب، مالك شركة «تيم وان برودكشن»، وأحمد ماهر عزت مدير ومشرف أستوديو «بوهمين»، وسامح حنين سليمان «مسؤول إنتاج الأفلام»، وهيثم حسن عبد العزيز محجوب، «مسؤول إعداد المواد الفيلمية»، ومحمد عمر سيد عبد اللطيف، «مسؤول إعداد المواد الفيلمية».

وأكد بيان وزارة الداخلية أن تفتيش محال إقامة المذكورين ومقر الشركة والأستوديو أسفر عن ضبط العديد من أجهزة الحاسب الآلى المحمل عليها عدة برامج، يتم استخدامها في أعمال المونتاج، وعدد من الأفلام الوثائقية المعدة، تمهيدًا لإذاعتها عبر قناة «الجزيرة» والتي تتضمن محتوى مفبركا، حول الأوضاع الداخلية بالبلاد.

ووفق البيان وفي ذات الإطار أصدرت قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي تكليفًا للإخواني صلاح إبراهيم مرجونة يقيم بمدينة بئر العبد بشمال سيناء، لإعداد مادة إعلامية لإنتاج فيلم وثائقى حول الأوضاع بشمال سيناء والادعاء بتعرض مواطنيها للتضييق الأمني، من أجل إذاعتها عبر قناة «الجزيرة»، وقد اضطلع بتشكيل مجموعة لتنفيذ المخطط جميعهم من جماعة الإخوان الإرهابية.

ولفت البيان إلى أن العناصر الإخوانية الستة الذين يعملون تحت إمرة «مرجونة»، هم كل من سلامة سالم على البس، وحسن حسين محمد حسن العزاوى، وأحمد محمد إبراهيم عبد الله حسين، وإبراهيم سالم موسى موسى عمران، وصلاح سالم خالد صباح، وتوفيق سالمان سلامة البدرة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

مقتل 21 عنصرا تكفيريا على يد رجال الشرطة

وقبل ساعات من شروق أول أيام عيد الفطر، توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع بشمال سيناء مقرًا للإيواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية وقيامهم بدفع عدد من عناصرهم للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد للقيام بعمليات إرهابية بالتزامن مع عيد الفطر المبارك.

وأوضح البيان الصادر عن وزارة الداخلية أنه تم استهداف الوكرين في توقيت متزامن وتبادل إطلاق النيران مع تلك العناصر مما أسفر عن مصرع 14 عنصرا بالمزرعة المشار إليها، وعثر بحوزتهم على 13 سلاحا آليا، و3 عبوات متفجرة، وحزام ناسف، وجهاز لاسلكي.

وأشار البيان أيضا إلى مصرع 7 عناصر بالمنزل المشار إليه، وعثر بحوزتهم على 4 أسلحة آلية، و2 عبوة متفجرة، وحزام ناسف.

وأسفر التعامل عن إصابة اثنين من الضباط المشاركين بالمأمورية.

أسر الشهداء تشكر رئيس الجمهورية

وفى ضوء الدور الذى تضطلع به وزارة الداخلية نحو تقديم كافة أوجه الدعم والرعاية لأسر أبناء الشرطة الأبطال من الشهداء والمصابين إعلاءً لقيم الوفاء وتضحيات ذويهم وتخليدًا ووفاءً وعرفانًا لما قدموه من تضحيات فى سبيل الحفاظ على أمن الوطن والمواطنين، وتنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، تم تقديم هدايا لأسر الشهداء والمصابين، الذين وهبوا أرواحهم ودمائهم الغالية أثناء تأدية واجبهم الوطنى فى سبيل الدفاع عن تراب وطنهم العزيز وأمن شعبه، لمشاركتهم الاحتفال بعيد الفطر المبارك.

ومع انطلاق الساعات الأولى من عيد الفطر المبارك قامت أجهزة وزارة الداخلية بمديريات الأمن على مستوى الجمهورية بإيفاد مأموريات إلى عدد من منازل أسر الشهداء والمصابين من رجال الشرطة لتقديم التهنئة لهم بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، وكذا تقديم إهداء رئيس الجمهورية.

وأعرب أسر الشهداء والمصابين عن اعتزازهم وتقديرهم لرئيس الجمهورية لحرصه الدائم على رعاية أسر الشهداء والمصابين وتقديم الدعم الكامل لهم وكذا حرص سيادته على التواصل معهم بكافة المناسبات.

كما قدم أسر الشهداء والمصابين الشكر لوزارة الداخلية لحرصها على تقديم كافة أوجه الدعم والرعاية لهم، مؤكدين على أن الدولة.