رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 30 مايو 2020 الموافق 07 شوال 1441

منع التكفيريين من الصعود.. قصة «سباعى» الناجى فى ملحمة البرث

الجمعة 22/مايو/2020 - 06:36 ص
جريدة الدستور
إيمان ماهر
طباعة
أبطال ملحمة البرث سطروا بدمائهم تاريخ الصمود والدفاع عن الوطن حتى آخر نفس، ومن هؤلاء الأبطال الذين بقوا على قيد الحياة النقيب محمد طلعت السباعي الذي جسد دوره الفنان رامز أمير في مسلسل "الاختيار".

البطل السباعي من مواليد محافظة الشرقية، مدينة ديرب نجم تخرج في يوليو 2014 من الكلية الحربية ليستلم عمله في العريش بشمال سيناء، في الكتيبة 103 صاعقة.

تتلمذ السباعي على يد القائد رامي حسنين، وتعلم منه فنون ومهارات القتال، ومن بعده المقدم أحمد منسي الذي خلف رامي في قيادة الكتيبة.

كان يمر على أفراد الكمين ويختبر مدى جاهزيتهم والأسلحة التي يحملونها، وعندما بدأت إشارة اقتراب العناصر الإرهابية والتكفيرية من الكمين وجه الرجال بالقتال، وهرول ونبه الأبطال وتأكد أن الكل في وضع الاستعداد، ومع بداية المعركة بدأ في مواجهة التكفريين، الذين بلغ عددهم من 150 لـ 200 إرهابي، وكانوا يريدون منسي بالاسم.

ظل "السباعي" يدافع عن كتيبته في المعركة، إلى أن أصيب بطلقات وشظايا عديدة، كان آخرها التي تلقاها في كف يده فانفصلت شرايينها وأصابع كفه، ليتناول سلاحه بالكف الآخر، ويكمل سد السلم المؤدي للدور العلوي في المنزل الذي جرت فيه المعركة، بل ويستمر في ضرب القنابل اليدوية رغم إصابته بتهتك في الأذن ونزيفه المستمر، فظل يقاتل بشراسة ليمنع وصول التكفريين للدور العلوي الذي تتواجد به جثث زملائه في الكتيبة، وكان همه ألا يفقد المنسي كما فقد قائده السابق الشهيد رامي حسنين.