رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 02 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441

كيف وجهت الداخلية ضربات قاضية لأوكار تزييف العملات؟

الخميس 21/مايو/2020 - 12:42 م
الداخلية
الداخلية
عمرو المزيدي
طباعة

على مدار ما يزيد عن شهر حرصت وزارة الداخلية على توجيه ضربات قاصمة إلى أوكار تزييف وترويج العملات الورقية في عدد من المحافظات، ونجحت في ضبط العديد من التشكيلات العصابية، ضمن خطة الحفاظ على الاقتصاد الوطني من أي تهديدات، وقبل عيد الفطر المبارك.

- عصابة تزوير في القاهرة والجيزة
أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تداول عملات مقلدة من فئتى مائتان، خمسون" جنيه مصرى، بنطاق محافظتي القاهرة والجيزة.

أسفرت جهود فرق البحث بإدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير إلى أن وراء ذلك النشاط صاحب مطبعة، عاطل؛ كونا تشكيلًا عصابيًا فيما بينهما تخصص فى تقليد وترويج العملات الوطنية من فئتى "المائتان، الخمسون جنيه مصرى"، في إمبابة بالجيزة
الداخلية
الداخلية
ويتولى الثانى إنشاء وإدارة العديد من المواقع الإلكترونية على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" يقوم من خلالها الإعلان عن توافر عملات وطنية مُقلدة نظير حصولهما على مبالغ مالية صحيحة من عملائهما راغبى شرائها بواقع مبلغ ثلاثمائة جنيه صحيحة لكل ألف جنيه مقلدة.

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام أمكن استهداف وضبط المتهمان حال تواجدهما بمطبعة الأول.

وبتفتيشها عُثر على 500 ورقة مالية مقلدة لفئة الخمسين جنيه مصرى بقيمة 25 ألف جنيه مصري، و100 ورقة مالية مقلدة من فئة المائتان جنيه مصرى بقيمة 20 ألف جنيه مصرى وغيرها من المضبوطات.
- وكر تزوير في القليوبية
وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تفيد إنتشار تداول عملات مقلدة من فئتى المائة، الخمسون) جنيه مصرى فى التعامل بنطاق العديد من المحافظات.

تم تشكيل فريق بحث جنائى من إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير تنسيقًا وقطاع الأمن العام أسفرت جهوده إلى أن وراء ذلك النشاط شخصين (حاصل على بكالوريوس ويعمل بمجال التصوير، حاصل على دبلوم – مقيمان بدائرة قسم شرطة ثان شبرا الخيمة بالقليوبية.

إذ اتخذا من محال إقامتهما وكرًا لممارسة نشاطهـما الإجرامى فى تقليد العملات الوطنية باستخدام أجهزة حاسب آلى وطابعات كمبيوتر حديثة بقصد ترويجها على عملائهما بنطاق محافظات القاهرة، القليوبية، سوهاج، وتحقيق إستفادة مادية مقابل حصولهما على مبالغ مالية صحيحة من عملائهما بواقع مبلغ مائتى جنيه صحيحة لكل ألف جنيه مقلدة.

عقب تقنين الإجراءات والتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن القليوبية أمكن ضبط المذكوران بمحل إقامتهما، بعد استهدافهما بمأموريات متزامنة ومتلاحقة.
الداخلية
الداخلية
بتفتيش مسكنهما عثر على 180 ورقة مالية مقلدة من فئة المائة جنيه مصرى بقيمة مبلغ 18 ألف جنيه، 300 فرخ ورق تصوير مطبوع على كل فرخ 4 صور لوجهى العملة الوطنية فئة المائة جنيه بإجمالى 120 ألف جنيه مصرى مقلدة ومعدة للتقطيع.

وبفحص جهازي الحاسب الآلى "المضبوطان" فنيًا بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة تبين أنهما محملان بصور لوجهى العملات الورقية المقلدة فئتى (المائة، الخمسون) جنيه مصرى والعديد من العلامات المائية لكل الفئات المالية للعملات الوطنية، وبفحص العملات الورقية المضبوطة تبين أنها مقلدة بطريقة مُتقنة باستخدام الأجهزة المضبوطة.

بفحص الهواتف المحمولة المضبوطة تبين احتوائها على محادثات نصية تُفيد نشاطهما الإجرامي المشار إليه.

بمواجهة المتهمان بما أسفرت عنه التحريات والضبط اعترفا بنشاطهما الإجرامى فى مجال تقليد وترويج العملات الوطنية، وذلك بقصد الاستفادة المادية واتخاذهما العديد من المحافظات مسرحًا لمزاولة نشاطهما الإجرامى فى عمليات الترويج على عملائهما.
الداخلية
الداخلية
عقب ضبط المتهمان أمكن -بالتنسيق وقطاع الأمن العام ومديرية أمن سوهاج وفرع الإدارة بجنوب الصعيد- تحديد عملائهما من راغبى شراء العملات الوطنية المُقلدة والسابق التعامل معهم لترويجها بالأسواق المحلية وهم عدد (ستة أشخاص، مقيمين بمحافظتى سوهاج وقنا) حيث أمكن ضبطهم بعدة مأموريات متلاحقة وبحوزتهم (عدد 70 ورقة مالية فئة المائة جنيه تحمل نفس رقم المسلسل للمبالغ المالية المضبوطة بحوزة المتهمان، وبمواجهتهم أقروا بتحصلهم على تلك العملات المقلدة من المتهمين سالفى الذكر.
- محترف التزوير في الشرقية
أكدت معلومات وتحريات إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية بمشاركة قطاع الأمن العام، قيام عاطل، بإدارة مسكنه لتزييف العملات النقدية الوطنية وترويجها على عملائه.
الداخلية
الداخلية
عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه وضبطه بمسكنه وعثر بحوزته على 240 ورقة مطبوع على أحد جانبيها 200جنيه "مقلدة"، 663 ورقة مطبوع على أحد جانبيها 100 جنيه مقلدة.

بمواجهته اعترف بقيامه بتزوير العملات النقدية الوطنية فئتى "100، 200 جنيه" باستخدام الأدوات المضبوطة بحوزته لترويجها على عملائه.