رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 يونيو 2020 الموافق 09 شوال 1441

«بعد جائحة كورونا».. هل يضرب «كاواساكي» الأطفال حول العالم؟

الإثنين 18/مايو/2020 - 01:08 م
كاواساكي
كاواساكي
سمر مدحت
طباعة
لم يفق العالم بعد من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، الذي ظهر في ديسمبر العام 2019، حتى بدأت تبعاته تظهر وتضرب الدول أيضًا واحدة تلو الأخرى، وتعود المنظمات الصحية للحديث عن تلك التبعات والتحذير من خطورتها.

ومن بين تلك التبعات ظهور متلازمة "كاواساكى" أو بمعنى أدق عودتها للظهور مرة أخرى، إذ أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تدرس إمكانية وجود رابط بين وباء كوفيد-19 ومتلازمة "كاواساكي" التي تؤدي إلى أمراض التهابية لدى الأطفال، وعادت للظهور مؤخرًا.

وأوضحت المنظمة العالمية أن هناك فرضيات أولية تشير إلى أن هذه المتلازمة قد تكون مرتبطة بكوفيد- 19، وأنه خلال الأسابيع الثلاثة الماضية أبلغت عدة دول عن حالات أطفال مصابين بمرض التهابي مع أعراض قريبة من حالة نادرة، هي مرض "كاواساكي"، ومرتبطة على الأرجح بفيروس كورونا المستجد.

ليس ذلك فحسب، بل توفي فتى في الرابعة عشرة من عمره في بريطانيا، وطفل في الخامسة في نيويورك، وآخر في فرنسا بعد إصابتهم بأعراض مشابهة، وتشمل الأعراض ارتفاع درجة الحرارة وألم بالبطن والاضطراب في الجهاز الهضمي والطفح الجلدي والتهاب الملتحمة واحمرار اللسان وتورمه.

وأصيب نحو مئة طفل بهذا المرض إلى الآن في بريطانيا، وتشير دراسات إلى أن نفس المرض قد أصاب أطفالًا في عدد من الدول الأوروبية الأخرى.

"الدستور"، عبر حكايات خاصة لأطفال أصيبوا بمتلازمة "كاواساكي" في مصر، اقترب من ذلك المرض لمعرفة ماهيته وأعراضه ومدى ارتباطه بفيروس كورونا، وعودة ظهوره في هذا الوقت تحديدًا من العام الحالي.

رانيا عادل، 24 عامًا، والدة أحد الأطفال المصابين بمتلازمة "كاواساكي"، تقول: "من فترة بدأت تظهر عليه أعراض شديدة شبه كورونا زي السخونية والسعال، لكن زاد عليها ورم في الفم وظهور تقرحات وطفح جلدي".

تضيف: "الدكتور شخص حالته بمرض اسمه كاواساكي، وده تتطلب إنه ياخد حقنة ivig جرعة 30 جم وخلصها، واتحجز فترة كبيرة في العناية لأن درجة حرارته كانت عالية جدًا وصلت 40، وفضلت أيام مش بتنزل ولا درجة واحدة".

وتوضح: "بدأت الحرارة تنزل بعد 4 جرعات من الحقنة، وجسمه كله كان طفح جلدي وبدأ يقشر، لكن كان عندنا شك إنه مصاب بفيروس كورونا، لكن عرفنا إنها متلازمة من تبعات الفيروس، بتصيب الأطفال بس، وبتكون عرضية وبتروح".

دكتور أسامة أرميا، استشاري طب الأطفال، يقول إن متلازمة "كاواساكي" مرض يصيب الأطفال أقل من 5 سنين، وعلاجه بسيط للغاية في حال أنه تم تشخيصه بصورة جيدة، مبينًا أن أعراضه الأساسية هي السخونة والغدد الليمفاوية والطفح الجلدي واحمرار اللسان وتورمه.

ويشير إلى أن المتلازمة موجودة ولكنها نادرة الحدوث، وعاد الحديث عنها في الوقت الحالي بسبب الانتشار الذي حققه فيروس كورونا، وتشابه أعراضه مع كثير من الفيروسات الموسمية، مثل الإنفلونزا بأنواعها كافة.

ويوضح أن كاواساكي عبارة عن مرض يخص الالتهاب، من مضاعفاته التهاب السحايا أو الغشاء الذي يغطي الدماغ والنخاع الشوكي، والذي يحدث نتيجة الارتفاع الشديد في الحرارة، وهو أخطر أنواع الالتهابات، إلا أن مضاعفاته نادرة الحدوث.

نور أمجد، 27 عامًا، ربة منزل، واحدة من أمهات الأطفال الذين أصيبوا بمرض كاواساكي، تزامنًا مع انتشار فيروس كورونا، تقول: "الأعراض كلها مشابهة لفيروس كورونا، إلا الطفح الجلدي، والتورم الذي يصيب الوجه واللسان".

وتضيف: "إلا أن الطبيب شخص حالته بأنه مرض آخر يصيب الأطفال أقل من 5 سنوات يسمي كاواساكي، وليس له علاقة بفيروس كورونا، هو فقط تزامن الوقت بين ظهور المرضين وفق تشخيص الطبيب لابني، ولكن انخفضت درجة حرارته في النهاية".