رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 26 سبتمبر 2020 الموافق 09 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

استشاري: هذه روشتة لوقاية الأطفال من كورونا

الأحد 10/مايو/2020 - 01:14 م
الدكتور سامح الشورى
الدكتور سامح الشورى
عبير جمال
طباعة
تقارير كثيرة ودراسات أكدت أن الأطفال أقل الفئات عرضة للإصابة بفيروس كورونا منها ما هو صادر عن منظمة الصحة العالمية ومنها ماهو صادر عن منظمات بحثية بالصين، منها دراسة أكدت أن الفئة العمرية بين عمر يوم واحد وتسع سنوات، لم تتأثر إطلاقًا بالمرض، بل ولم يظهر عليها أعراض. ومع ذلك ظهرت حالات إصابات بين الأطفال مما زاد من رعب الأمهات والأباء على صحة أبنائهم.

الدكتور سامح الشورى أستشاري الأطفال وحديثي الولادة أكد أن نسبة احتمال إصابة الأطفال بالفيروس قليلة جدا تقريبا ٢٪ من إجمالي عدد المصابين، وإنه لسبب ما في مناعة الأطفال فإن نسبة الشفاء والتحسن في حالة الإصابة تكون عالية جدا، لذلك فإن نسبة الوفيات في الحالات المصابة المسجلة تحت عمر ١٠ سنوات في الصين وإيطاليا حتى الأن صفر، لافتا إلى أن حالات الأطفال التي أصيبت بالفيروس اتنقلت إليها العدوي من بالغين مصابين بالفيروس، ورغم ذلك فإن الطفل الحامل للفيروس مصدر لنقل العدوى.

ورغم ذلك فهناك مجموعة من النصائح والإرشادات الهامة للحفاظ على صحة أطفالنا ووقايتهم من خطر كورونا، كما يوضح "الشورى" أولها أنه على كل الأشخاص الذين يخرجون ويعودون لمنزل به طفل تغيير ملابسهن وغسل أيديهن بالماء والصابون أو الاستحمام، وبالإضافة إلى الحفاظ على تهوية جيدة للمنزل وبخاصة للغرفة التي بها الطفل، وضرورة تنظيف المنزل وتطهيره وبخاصة الأسطح والأرضيات مع مراعاة الحفاظ على الطفل من روائح هذه المنظفات والمطهرات والتي قد تضر رائحتها بصحته.

وفي حالة وجود طفل رضيع فهناك عددا من الإجراءات، كما يوضح "الشورى" للوقاية من كورونا، منها تقليل اللمس للرضيع ومنع التقبيل مطلقا من الوجه أو الفم، وغسل اليدين بالماء والصابون جيدا قبل لمس الطفل، وفي حال إصابة الأم بأعراض تنفسية كالعطس والسعال حتى إن كانت اعراض طفيفة فلابد من أن تغطي فمها أثناء الرضاعة والأفضل إرتداء الكمامة أثناء الرضاعة.

وفي حال إصابة الأم بكورونا يقول "الشورى" لـ"الدستور": لا يجب أن نطلب منها منع الرضاعة الطبيعية لأن فيروس كورونا لا ينتقل عن طريق حليب الأم حسب ما أكدته الدراسات حتى الأن، لكن عليها اتخاذ الإجراءات الوقائية مثلو غسل اليدين بالماء والصابون جيدا وارتداء الكمامة أثناء الرضاعة والاختيار في استمرار الرضاعة أو منعها خاص بالأم ودورنا فقط تعريفها بالاحتياطات الواجب اتخاذها لرضاعة آمنة في حالة الإصابة بالفيروس، مشددا على عدم اتخاذ قرار بوقف الرضاعة الطبيعية إلا في حالات الإصابة الشديدة وتدهور حالة الأم.

وفي حالة الرضاعة الصناعي تتبع الأم نفس التعليمات مع مراعاة اتباع الخطوات الصحيحة والصحية لتحضير الرضعة.