رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 21 سبتمبر 2020 الموافق 04 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

في يومه العالمي.. 9 معلومات نصائح عن «الملاريا»

السبت 25/أبريل/2020 - 05:33 م
الملاريا
الملاريا
نور أيمن
طباعة
يحيي العالم اليوم العالمي لمرض الملاريا في الـ25 من أبريل من كل عام، فتسعى منظمة الصحة العالمية على استمرار الجهود للوقاية منه، ويأتي الاحتفال هذا العام 2020 تحت شعار "صفر من الملاريا يبدأ معي".

الملاريا:
تعتبر الملاريا مرض تسببه طفيليات من فصيلة المتصورات التي تنتقل إلى الإنسان عن طريق لسعات بعوض "الأنوفيلة" المصاب الناقل للمرض، كما أنها تعتبر الأكثر فتكًا من بين أنواع الطفيليات الخمسة التي تسبب الملاريا عند الإنسان.

أعراض الملاريا:
تبدأ أعراض الملاريا بالحمى مع الشعور بالقشعريرة، انخفاض في درجة الحرارة وفرط التعرق، الغثيان والتقيؤ، الصداع والرعشة وتعب غير مبرر كآلام العضلات وآلام بالبطن، بعد مرور حوالي 10 إلى 15 يومًا من التعرض للسعة البعوض المعدية، وإذا تركت دون علاج، يمكن أن تتطور لتتحول إلى مرض وخيم وتسبب الوفاة.


الوقاية من الملاريا
بحسب موقع "healthline"، يوجد عدد من الأدوية التي تقي من الإصابة بالملاريا، خاصة عند زيارة أماكن يوجد بها ذاك المرض، لكن بوصف طبيبك الخاص، وهي ميفلوكوين (mefloquine)، مالارون (Malarone، atovaquone proguanil)، دوكسيلين (doxycyline، hydrochloride).

أماكن تواجد الملاريا:
تظهر الملاريا منذ أعوام كثيرة، حيث ظلت مرضًا مستوطنًا في أكثر من 100 دولة عبر المناطق الاستوائية والشبه استوائية، منها مناطق كبيرة من مركز وجنوب أمريكا والهيسبانيولا "هايتي وجمهورية الدومينيكان"، كما أنها تنتشر في إفريقيا والشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وجنوب شرق آسيا وأيضًا المنطقة الأقيانوسية.

نصائح لمرضى الملاريا بحسب موقع "healthline":

- استمرار المتابعة والتعرف على ما إذا كان المريض يستجيب للعلاج أم لا.

- ضرورة إعطاء المريض جرعات الدواء بالكميات المحددة، لأن أي زيادة قد تكون مميتة.

- التركيز على تناول خافضات الحرارة، وعمل كمادات المياه الباردة باستمرار.

- المعرفة أنه هناك بعض الأدوية الخاصة بالملاريا تتسبب في الغثيان والقيء.

- التركيز على تناول الأغذية الملائمة، حيث إن مريض الملاريا يحتاج إلى التغذية البسيطة والمفيدة، وأحيانًا المحاليل لتعويض تكسر كرات الدم الحمراء.