رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 29 مايو 2020 الموافق 06 شوال 1441

178 شارع النيل بالعجوزة.. الشاعر حسين السيد «عاش هنا»

الأربعاء 08/أبريل/2020 - 05:04 م
الشاعر حسين السيد
الشاعر حسين السيد
آلاء حسن
طباعة
أدرج الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبوسعدة، اسم الشاعر الغنائي حسين السيد، ضمن مشروع «عاش هنا» الذي يخلد رموز مصر للأجيال القامة، بوضع لافتة أمام محل سكنه وهو «178 شارع النيل - العجوزة - الجيزة».

الاسم بالكامل هو «حسين بهاء الدين السيد»، ولد في اسطنبول لأب مصري وأم تركية، ثم عاد مع أسرته وهو في الثانية من عمره إلى مصر وأقام عند خاله في مدينة طنطا، حيث أتم دراسته الابتدائية، وكان لنشأته مع خاله في طنطا وكان شيخًا لأحد التكايا التي يتجمع فيها الدراويش، أثر كبير على إحساسه بالموسيقى والشعر مما نمى لديه الموهبة الفنية في الكتابة والتلحين.

انتقل حسين السيد بعد ذلك إلى القاهرة وعاش بمنطقة الخرنفش، والتحق بمدرسة الفرير الفرنسية وتفوق علي جميع زملائه في اللغة العربية، وبعد حصوله على شهادة الثانوية عام 1937 أراد أن يلتحق بكلية الآداب، ولكنه اضطر أن يحل محل والده في توريد الأغذية للجيش والمستشفيات الحكومية.

بدأ مشواره الفني عام 1939 عندما قرأ في الصحف أن شركة أفلام «محمد عبد الوهاب» تطلب وجها جديدا للتمثيل فتقدم ونجح في الفوز بدور في فيلم «يوم سعيد»، وجد طريقه إلى الكتابة الغنائية بعدما علم أنهم يبحثون عن نص أغنية تناسب موقفا سينمائيا في الفيلم، فعرض عليهم أغنية «اجري اجري» التي حظيت بإعجاب عبد الوهاب ومن هنا توطدت العلاقة بينهما، وطلب منه أن يصرف النظر عن التمثيل ويركز على تأليف الأغاني.

وأصبح الشاعر الغنائي حسين السيد بعد ذلك مؤلفا لمعظم أغنيات عبد الوهاب التي فتحت أمامه باب الشهرة والنجومية، وكتب مئات الأغنيات التي شدا بها ألمع المطربين والمطربات، كما كتب العديد من الأغنيات الوطنية بعد ثورة 1952م ومنها: الصبر والإيمان – بطل الثورة يا جمال.

حصل خلال مشواره الفني العديد من المنح والتكريمات: وسام العلوم والفنون في عيد العلم عام 1960 من الرئيس جمال عبد الناصر، كرمه الرئيس محمد أنور السادات في عيد الفن عام 1976 عندما ألقى قصيدة بعنوان «العبور».

ومن أغاني الأطفال: «ذهب الليل، ماما زمانها جاية، آكلك منين يا بطة»، ومن أناشيده الوطنية: «دقت ساعة العمل الثوري، ­المارد العربي، ­صوت الجماهير، و­الجيل الصاعد»، ومن الأغاني العاطفية لعبد الحليم حافظ: «بيع قلبك - توبة - حاجة غريبة - جبّار - فاتت جنبنا - أهواك»، من أغانيه لمحمد عبد الوهاب: «اجري اجري - ساعة ما بشوفك - ماقدرش أنساك - ياللي نويت تشغلني - يا مسافر وحدك - حكيم عيون - بلاش تبوسني في عينيّ - علشان الشوك - قل لي عمل لك ايه - بافكّر في اللي ناسيني».

من أغانيه لفريد الأطرش: «ارحمني وطمنّي - يا بو ضحكة جنان - يا ويلي من حبه»، من أغانيه لفايزة أحمد: «ست الحبايب - حمّال الأسية - يا غالي عليّ»، من أغانيه لليلى مراد: «اتمختري يا خيل - أبجد هوز - يا حبيب الروح فين أيامك - إللي يقدر على قلبي - عيني بترف»، من أغانيه لنجاة الصغيرة: «شكل تاني - ع اليادي اليادي - القريب منك بعيد»، من أغانيه لصباح: «سلموا لي على مصر - أمورتي الحلوة - أحبك ياني»، من أغانيه لوديع الصافي: «على رمش عيونها - دار يا دار»، من أغانيه لوردة الجزائرية: «في يوم وليلة - بعمري كله حبيتك»، ومن أغانيه لسيد مكاوي: «خلى شويه عليك».
الشاعر حسين السيد
الشاعر حسين السيد