رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 02 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
وائل خورشيد
وائل خورشيد

وائل خورشيد يكتب: وتزعم أنك جرم صغير

الخميس 02/أبريل/2020 - 11:30 م
طباعة
(1)

• كائن مدهش

عندي أزمة مع الصرصور، لا يمكنني قتله، ولا التفاهم معه، العلاقة بيننا ملتبسة، تحكم الفوبيا نظرة كل منا للآخر، شغلني هذا الكائن كثيرا، وفي أحد المرات بحثت فعرفت أنه من المخلوقات العظيمة الموجودة من آلاف السنين ويمكنه النجاة في أغلب الظروف بينما الديناصورات مثلا لم تفعل.

ولكن ليس هكذا الحال، هذا الكون له قانون متكامل، كل شيء يفعل شيء، جميع المخلوقات لها دور، حتى هذا الصرصور تبين أنه يدخل في صناعة علاجات ودراسات هندسية ومصدر للبروتينات، وغذاء لكائنات أخرى، ويساهم في تلقيح النباتات، هذا الصغير شديد الأهمية.

(2)

• الحالة صفر

لفت انتباهي حكاية «الحالة صفر» خلال تتبع حكايات وقصص فيروس كورونا المستجد الذي يطاردنا الآن، الحالة صفر في الصين ربما تكون لأكثر من شخص، لكن يعتقد أنها لسيدة تعمل في بيع الأسماك في أحد أسواق مدينة ووهان، التي انطلق منها المرض، والسيدة حينما أصيبت، تعاملت مع الأمر كأنما هو مرض الإنفلونزا الطبيعي، وتعاطت الحبوب المعتادة، واستمرت في عملها، حتى لم تعد تحتمل، وذهبت للمستشفى.

(3)

• مكان بعيد

أتصور رجلا يحرث أرضا في صعيد مصر، عرف أن تلك المرأة ضئيلة الحجم التي تعيش في الصين، هي من نقلت له هذا المرض، من بلد لبلد، ومن قارة لقارة، حتى استقر في جهازه التنفسي، وكاد يقتله، إن لم يكن فعل. يسأل كيف وصلت رياح ووهان إلى صدره؟

(4)

• حكاية حبة البطاطس

حركة البطاطس لها قصة طويلة، فالأرض تجهز وتحرث، ثم تزرق، وتعزق، وتروى، وتحصل على سماد ومغذيات، ثم تقلع، وتجمع، ويشتريها تاجر، يبيع لتجار آخرين هنا، أو تجمع وتصدر للخارج.

في نفس اللحظة فتى فرنسي يمسك حبة بطاطس جاءت من مصر. بين المصري الذي زرعها، والفرنسي الذي أكلها خيط طويل لا ينتبه لها أحد.

هناك حركة تمت في الكون كله حتى يشعر الطفل الذي يعيش في فرنسا بالشبع، ويحصل الزارع على أموال نظير إطعامه.

(5)

حياتنا كورونات

العلاقة بين كل مكونات هذا العالم مترابطة جدا، نحن لا نراها ولا نفكر فيها، ولكن لجميعنا أثر، كل واحدٍ منا جزء موجود في هذا العالم، ربما يختلف حجم وضوح الأثر، ولكن هذا لا ينفي وجوده من الأساس.

فيروس كورونا هو مثال كاشف لطبيعة تلك العلاقة بين مكونات الكون، وهذا الأثر الممتد بطرقٍ معلومة وغير معلومة، فهو أيضًا خفي، لكنه موجود، ومؤثر جدا، يغير العالم، ونحن لا نراه.

(6)

• أنت الحياة

«وتزعم أنك جرم صغير.. وفيك انطوى العالم الأكبر» علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.