رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 يونيو 2020 الموافق 09 شوال 1441

خبراء يحذرون من «كارثة إنسانية» في جزر اليونان

الثلاثاء 31/مارس/2020 - 10:38 ص
كورونا
كورونا
وكالات
طباعة
بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، حذر مجلس الخبراء للمؤسسات الألمانية المعنية بشؤون الاندماج والهجرة (سي في آر) من "كارثة إنسانية" في الجزر اليونانية.

وطالب المجلس في مذكرة بشأن الإصلاح المتعثر منذ سنوات لسياسة اللجوء الأوروبية ألمانيا ودول أوروبية أخرى بصفتها، دول تشكل "ائتلاف الراغبين"، باستقبال لاجئين من اليونان.

وجاء في المذكرة، التي نُشرت اليوم الثلاثاء، أن خطط استقبال لاجئين من اليونان مهددة بالإرجاء بسبب جائحة كورونا.

وتعتزم المفوضية الأوروبية مناقشة مقترحاتها الجديدة بشأن أزمة اللاجئين في اليونان عقب عيد القيامة (منتصف أبريل المقبل).

وكتب المجلس في المذكرة: "يُخشى عقب التطورات على الحدود اليونانية-التركية أن تواجه سياسة اللجوء والهجرة الأوروبية في المستقبل القريب مجددا تفاقمات غير مستعدة لها بالقدر الكافي حتى الآن من الناحية الهيكلية".

يُذكر أن مهاجرين توافدوا على مدار الأسابيع الماضية إلى الحدود اليونانية، بعدما أعلنت الحكومة التركية أن حدودها مع اليونان مفتوحة.

وتصدت قوات الأمن اليونانية للمهاجرين على الحدود، مستخدمة العنف في بعض الأحيان.

وجاء في المذكرة أن الأزمات الراهنة تبين مدى ضرورة إجراء إصلاح جذري لسياسة اللجوء والهجرة الأوروبية، مثل توحيد إجراءات اللجوء والمساعدات المقدمة لطالبي اللجوء في دول الاتحاد.

وأوضح المجلس أن الفوارق الكبيرة الحالية بين سياسات اللجوء في الدول الأعضاء بالاتحاد تحفز اللاجئين على الانتقال إلى دول أخرى غير المسجلين فيها، موضحا أنه من الأفضل مراعاة رغبة اللاجئ، لكن أيضا التلويح بخفض المساعدات المقدمة له حال رفض العودة إلى الدولة المختصة بالنظر في طلب
لجوئه.

وأشار المجلس إلى أنه يمكن منح اللاجئين المعترف بهم المزيد من حقوق حرية الانتقال تدريجيا، ذلك إلى جانب توسيع الهجرة النظامية إلى أوروبا، والذي سيصب أيضا في صالح تغطية النقص في العمالة الماهرة أيضا.