رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 15 يوليه 2020 الموافق 24 ذو القعدة 1441

9 نصائح من جوجل لتفادي الإصابة بفيروس كورونا

الإثنين 30/مارس/2020 - 03:47 م
غسل اليدين
غسل اليدين
سلمى بدر
طباعة
بعد انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19"، أوصت منظمة الصحة العالمية باتخاذ بعض الاحتياطات لتجنب الإصابة به، وتعاملت الحكومات والمجتمعات والأفراد مع الوباء العالمي بجميع الطرق، على رأسها الحجر الصحي، زيادة نسبة الوعي بشأن النظافة الشخصية، واتباع ما يمكن من سبل الوقاية للحد من انتشار الفيروس والسيطرة عليه.

ومع تواصل الجهود الكبيرة التي تبذلها دول العالم على أمل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد خاصة في ظل تزايد عدد الإصابات والوفيات الناجمة عن هذا الوباء سريع الانتشار، نشر محرك البحث العالمي جوجل 9 خطوات ونصائح لتفادي الإصابة بالوباء.


الخطوات التي تضمن لك تجنب الإصابة

غسل اليدين

يؤكد الأطباء أن عادة غسل اليدين باستمرار هي أفضل طريقة يمكن أن نوفر بها الحماية لأنفسنا من الفيروس، شريطة القيام بها بصورة صحيحة، وتوصي مراكز الحماية من الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة بضرورة غسل اليدين بمياه دافئة أو باردة ومن ثم ترطيبهما بالكامل بما في ذلك تحت الأظافر باستخدام الصابون ثم فرك اليدين لمدة 20 ثانية، وبعدها شطفهما بالماء النظيف، وأخيرا ترك اليدين لتجف إما بتعريضهما للهواء أو باستخدام منشفة نظيفة.

عدم شراء أقنعة وجه

تلك الأقنعة لن تمنع من الإصابة بالفيروس لأغلبية الناس، وتوصي مراكز الحماية من الأمراض والوقاية منها بأن يقتصر استخدامها على الأشخاص المصابين بالفعل أو الأشخاص الذين يتعاملون عن قرب مع أناس مصابين، كما العاملين بقطاع الرعاية الصحية.

التوقف عن لمس الوجه


خاصة العين والأنف والفم، التي تعتبر منافذ يسهل للفيروس الدخول من خلالها إلى الجسم، كما يجب الانتباه إلى مسألة لمس أسطح ربما تكون ملوثة أو يوجد عليها الفيروس ومن ثم لمس أغشية الوجه المخاطية إذ يزيد ذلك من خطر الإصابة، وبالتالي ينصح الأطباء بضرورة التوقف عن تلك العادة تماما.

تخزين بعض الأدوية والمستلزمات المنزلية


ما ينصح به الأطباء تحسبا للدخول في حجز أو عزل صحي ذاتي لبعض الوقت، ويفضل في تلك الحالة أن يكون لديك تلك الأمور الأساسية، التي يمكن أن تكفي الشخص وعائلته لمدة شهر على الأقل.

التباعد الاجتماعي


وهي عادة من المهم تطبيقها والالتزام بها بهدف الحد من انتشار العدوى، ويوصى بوجود مسافة بين الأشخاص لا تقل عن 3 متر وتجنب الأماكن المزدحمة.

التزام المنزل


في حالة الشعور بأية أعراض مشابهة لأعراض البرد والأنفلونزا، وحتى لو لم تظهر تلك الأعراض، فمن الأفضل ممارسة العمل من المنزل.

الحوامل

من الضروري انتباه الحوامل لأنفسهن بحكم التغيرات المستمرة التي تتعرض لها أجهزتهن المناعية.

الأمراض المزمنة

أصحاب الأمراض المزمنة، كبار السن وأصحاب الأجهزة المناعية الضعيفة، يتعين عليهم التزام الحيطة والحذر والبقاء بالمنزل وعدم مخالطة أحد مصاب بأعراض برد.

تجنب السفر


عند السفر ينصح بضرورة اتباع آخر التحذيرات والتنبيهات التي تصدر من الجهات الصحية المختصة بخصوص الدول أو الأماكن التي يتم التخطيط من أجل السفر إليها، وإن كان من الأفضل تجنب السفر غير الضروري للدول التي ينتشر بها كوفيد-19.

تابع أيضاً: