الإثنين 30 مارس 2020 الموافق 06 شعبان 1441

«6 سنوات سند».. كيف دعم صندوق تحيا مصر المصريين خلال أزماتهم؟

الخميس 26/مارس/2020 - 11:36 ص
صندوق تحيا مصر
صندوق تحيا مصر
سالي رطب
طباعة
6 سنوات من الدعم قدمها صندوق "تحيا مصر" للمواطنين منذ إنشائه عام 2014، في الكثير من المجالات الصحية والاجتماعية، ومع الأزمة التي تمر بها مصر ودول العالم مع انتشار فيروس كورونا المستجد والذي تسبب في إصابة أكثر من 450 ألف شخصا حول العالم و456 مصريا.

و وقف الصندوق بجانب المصريين في الأزمة الحالية من خلال تدبير 1000 مضخة سوائل، و200 جهاز تنفس صناعي، وفتح الصندوق باب جمع التبرعات لزيادة الدعم المقدم للمستشفيات والمواطنين خلال فترة مواجهة الفيروس.

" الدستور" في السطور التالية رصد حجم المساعدات التي قدمها الصندوق للمصريين من تدشينه، خلال الأزمات التي مرت بهم.

- الرعاية الصحية

منذ تدشين صندوق تحيا مصر ساهم في دعم مشاريع الرعاية الصحية للمصريين، فكان الصندوق أول من أطلق حملات علاج المصريين من فيروس "سي"، ونجح الصندوق في علاج مليون و180 ألف مواطن من نوفمبر 2014 وحتى يوليو 2018، بتكلفة 500 مليون جنيه منذ بدء من الحملة فى عام 2014 وحتى 2018.

ولم يكتف الصندوق بعلاج فيروس "سي" سواء بالقوافل التي أرسلها للمحافظات أو من خلال مشاركته في حملة 100 مليون صحة، بل شارك في كافة المبادرات الصحية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومنها مبادرة نور حياة التي تم إطلاقها في يناير 2019 لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين البالغين وتلاميذ المرحلة الابتدائية مستهدفة مليوني مواطن، و5 ملايين تلميذ خلال 3 سنوات وقام الصندوق بتنفيذ المبادرة الرئاسية في 7 فبراير من نفس العام.

ونجح في تقديم الخدمة الطبية المتميزة لنحو 111 ألف مواطن من الفئات الأولى بالرعاية، و599 ألف تلميذ بالمرحلة الابتدائية، كما تم إجراء 7 آلاف و975 عملية لعلاج المياه البيضاء، وتوفير 59 ألف و855 نظارة طبية للبالغين، وصرف العلاج لـ 49 ألف و850 حالة، كما تم تسليم 62 ألف و804 نظارات لتلاميذ المرحلة الابتدائية، وذلك ضمن المرحلة الأولى من المبادرة.

- مساعدة محدودي الدخل

شارك صندوق تحيا مصر في الكثير من المبادرات الاجتماعية والتي استهدفت المواطنين محدودي الدخل، فأطلق الصندوق مبادرة "دكان الفرحة" والتي ساهم في تنظيم معارض للملابس الجديدة داخل الجامعات الحكومية ودور الأيتام، لدعم الطلاب المعدة لهم دراسات حالة اجتماعية بالتنسيق مع إدارات رعاية الطلاب بكل جامعة، وتوزيع نحو 107 ألاف قطعة ملابس استفاد منها نحو 35 ألف مواطن، بالإضافة إلى توزيع 10 آلاف بطانية على الأسر الأولى بالرعاية وعدد من الدراجات على الأطفال لإدخال روح البهجة والفرحة عليهم خلال تواجدهم مع أسرهم في هذه المعارض.

كما تكفل الصندوق من خلال المبادرة بتجهيز العرائس الأولي بالرعاية لتوفير تجهيزات الزواج للفتيات، كما شارك في مبادرة (سجون بلا غارمين) وساهم في الإفراج عن 5 آلاف غارم وغارمة.

- حماية أطفال الشوارع

كان للصندوق دور كبير في دعم أطفال الشوارع من خلال البرنامج القومي لحماية أطفال بلا مأوى الذي يتشارك في تنفيذه الصندوق مع وزارة التضامن الاجتماعي، حيث بلغ عدد المستفيدين من البرنامج بنهاية العام 2019 نحو 23 ألف طفل، من بينهم 6 آلاف و96 طفل بلا مأوى، و12 ألف و983 طفل يعمل بالشارع، ودمج 3 آلاف و891 طفل مع أسرهم من جديد كما تم خلال العام 2019 توسيع مجال عمل الوحدات المتنقلة التابعة للبرنامج لتشمل 13 محافظة بدلا من 10 محافظات.

- منازل آمنة

كان للصندوق دور كبير في دعم القرى الأكثر فقرًا بعد مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعمها، فقام الصندوق بتنفيذ البرتوكول الثالث مع جمعية الأورمان لتطوير ورفع كفاءة المنازل المتدهورة، في 100 قرية من القرى الأكثر فقرا.

وتضمنت المرحلة الأولى للمشروع إعمار ورفع كفاءة 1250 منزلا متهدما في 42 قرية، وشملت الأعمال تأهيل مبني المنزل، تبليط الارضيات، أعمال الكهرباء والتغذية والصرف الداخلي، وترميم الحوائط وإقامة الاسقف، حتى تستقبل هذه الأسر فصل الشتاء في مسكن امن.

وينفذ الصندوق بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير مشروعات التنمية المتكاملة لعدد 3 قرى من القرى الأكثر فقرا بمركز طهطا في محافظة سوهاج.