الأربعاء 08 أبريل 2020 الموافق 15 شعبان 1441

مبروك عطية: الإنسان أشد حرمة عند الله من أي شيء

الأربعاء 25/مارس/2020 - 10:15 م
الدكتور مبروك عطية
الدكتور مبروك عطية
أميرة العناني
طباعة
قال الدكتور مبروك عطية الداعية الإسلامي، إن الإنسان أشد حرمة عند الله من أي شيء، ومن أجل حرمة هذا الإنسان وحياته يتم تعطيل المساجد وغيرها من الشعائر.

وأضاف: "لو جاء رمضان ولم تكشف هذ الأزمة وقال الأطباء إنه من الخطورة أن يكون ريق الإنسان ناشف، فعلى المسلم أن يفطر".

وأوضح عطية في تصريحات أنه لو ثبت علميًُا أن الوقاية من المرض تقتضي بل الريق بشكل مستمر، فقد وجب الفكر هنا، علشان نعرف أن الإنسان قد إيه غالي.. هناك مسألة فى الفقه تقول إن هناك مريضا يستطيع الصوم لكن صومه سيؤجل شفاءه يوما، فقد وجب له الفطر هنا"، متابعا: "إذا كان تقريب الشفاء يجيز الإفطار يبقى المنع من الهلاك أولى".