الجمعة 10 أبريل 2020 الموافق 17 شعبان 1441

الناقد ناصر العزبي: أقضي عزلتي بين التوعية و«الرملي» و«الزكي»

الأربعاء 25/مارس/2020 - 06:00 م
 ناصر العزبي،
ناصر العزبي،
نعمات مدحت
طباعة
قال الكاتب والناقد المسرحي ناصر العزبي، إن فترة العزل بسبب فيروس "كورونا" المستجد التي يجتاح العالم مرحلة بمذاق المرارة، صعب فيها أننا لم نلتق بالأحباء، لقد فرضت عليَّ العزلة وعدم تزاور الأبناء والأحفاد، فترة لا تخلو من الخوف والترقب والتوقع حسبما يذهب بي خيال الكاتب، وبالطبع لا تخلو من الدعاء للوطن وللمصريين.

وتابع: "الحقيقة أنها فترة ليست بالقصيرة، وأرجو ألا تطول، لم أبتعد فيها عن جهاز الكمبيوتر، أتصفح وأتابع كل المستجدات، وأمارس ما أراه واجب عليَّ من دور توعي من خلال التبصير بالمستجدات والتحذير بشكل دائم عبر صفحتي على الفيس مع التأكيد تادائم على المواطنين بعدم الاستهانة بما يتعرض له الوطن".

وأضاف في تصريحات لـ"الدستور" أما الاستفادة الثانية من فترة العزل فهي تتعلق بي ككاتب، وقد أنجزت الكثير خلالها، أولها قرأت مؤلفات الكاتب المسرحي الكبير الراحل "لينين الرملي" من ما لم يتيسر لي قراءتها من قبل، وشاهدت بعضها، وانتهيت من دراسة طويلة عنه بعنوان (لينين الرملي وعالمه المسرحي) تناولت فيها مسيرته والسمات العامة له ككاتب وكواحد من أهم كتاب الكوميديا بالوطن العربي خلال النصف قرن المنقضي.

ويواصل "العزبي" حديثه، أما الإنجاز الثاني هو أني أواصل الإعداد لكتاب عن الشاعر الكبير الراحل "محمد الزكي" الذي توفي مع بدء فترة العزل، وهو أحد شعراء العامية الكبار، وقد عدت لقراءة أعماله، وأكتب حاليًا دراسة مطولة عن تجربته الشعرية الخاصة جدًا، وكذلك كتاباته للمسرح وكذا الأغاني المسرحية، بل وعن كتاباته النقدية، لقد كان كاتبا مهموما بالإبداع، ويشرف الكتاب بمشاركات بدراسات أو بشهادات عنه لبعض المبدعين والمثقفين الكبار أمثال الشاعر والباحث مسعود شومان، والشاعر والكاتب الصحفي يسري حسان، والروائي محسن يونس، والسارد سمير الفيل، والشاعر سمير الأمير، والمخرج رأفت سرحان، والشاعرة أمل البرمبالي، وغيرهم.

وقال "العزبي": وفي إطار متابعاتي للدراما التليفزيونية أواصل كتاباتي النقدية عن أحدث المسلسلات التي انتهى عرضها خلال شهر مضى، حيث انتهيت من كتابة مقال بعنوان: (مملكة إبليس وفانتازيا الدهشة والمفارقات)عن مسلسل "مملكة أبليس"، ومقال ثان عن مسلسل "كل أسبوع يوم جمعة" المأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتب الروائي الكبير "إبراهيم عبد المجيد".