رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 27 مايو 2020 الموافق 04 شوال 1441

«محمود»: أجرينا تقييما شاملا لـ53 ألف موظف للانتقال لـ«الإدارية»

الإثنين 23/مارس/2020 - 03:03 م
هانى محمود
هانى محمود
طارق عتمان
طباعة
بدء تدريب 53 ألف موظف للانتقال للعاصمة الإدارية... الجزء الأكبر منهم من الشباب
التدريب يشمل اللغات ومهارات التعامل والحاسب الآلي والتطبيقات الرقمية الحديثة
انتقال الموظفين علي مراحل متتالية والتدريب عن بعد لمواجهة فيرس كورونا
الحكومة بقيادة الرئيس السيسي نجحت في إدارة أزمة فيرس كورونا


كشف المهندس هانى محمود، مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإدارى، ووزير الاتصالات الأسبق، أن الحكومة انتهت من التقييم الشامل لنحو 53 ألف موظف سيتم انتقالهم إلي العاصمة الإدارية خلال الفترة المقبلة وتم تحديد أسمائهم والكود الوظيفي لهم مشيرًا إلى أن التقييم شمل جميع المهارات للموظفين منها اللغة الإنجليزية والعربية ومهارات الكمبيوتر والتعامل مع الأدوات التكنولوجية الحديثة ومهارات التعامل مع الآخرين "التنمية البشرية".

وأكد "محمود" في تصريحات خاصة لـ" الدستور" أن نسبة كبيرة من الموظفين من الشباب وهناك اهتمام من الحكومة بعملية التدريب لجميع الموظفين، حيث إنه تم تحديد برامج تدريبية لهم وجارٍ تنفيذها حاليا مؤكدًا أنه سيتم الاعتماد على التدريب عن بعد عبر الإنترنت بسبب الأوضاع الراهنة لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح "محمود" أن المتوقع إجراء عملية انتقال الموظفين للعاصمة الإدارية على مراحل متتالية بحسب الجدول الزمني لعملية الانتقال مشيرًا إلى أن الحكومة حددت جميع الإجراءات ويأمل أن تنتهي عملية التدريب بأسرع وقت ممكن.

وقال مستشار رئيس الوزراء، إن الحكومة المصرية بقيادة الرئيس السيسي نجحت في اتخاذ إجراءات احترازية وتدابير اقتصادية لحماية المواطنين ومواجهة فيروس كورونا مطالبا المواطنين بعدم النزول من المنازل حتي نهاية مارس لمنح الفرصة للقضاء علي الفيروس.

وأضاف محمود أن من أهم الملفات التي تم الإنجاز فيها ملف رفع قدرة الجهاز الإداري للدولة ووضع تصور جديد لشكل الحكومة بعد التطوير ومجلس الوزراء في المستقبل موضحا أنه تتم حاليا دراسة أفضل طريقة لإدارة الجهاز الإداري وتقسيم الوزارات مستقبلا بالتعاون مع شركة ماكينزي العالمية.

وقال مستشار رئيس الوزراء، إنه جارٍ دراسة عملية لدمج وزارتي السياحة والآثار كنموذج لعمليات الدمج المستقبلية في الجهاز الإداري مشيرا إلى أن مصر تسير على الطريق الصحيح نحو تطوير وتحديث بنياتها التحتية وقواعد البيانات التي ستقدم جميع الحلول الرقمية للدولة حيث ان هناك برامج لتقديم جميع البيانات السريعة والسليمة لمتخذي القرار بشكل رقمي علي غرار تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

كان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، قد أصدر قرارًا بتكليف المهندس هانى محمد محمود عبدالمجيد على عبد العزيز، وزير الدولة للتنمية الإدارية (الأسبق)، بالعمل مستشارًا لرئيس مجلس الوزراء للإصلاح الإدارى لمدة عام، كما يتولى الإشراف العام على ملف إعادة هيكلة وميكنة الحكومة بالتعاون مع الجهات المعنية تمهيدًا للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة يوم 30 ديسمبر الماضي.

الكلمات المفتاحية