السبت 04 أبريل 2020 الموافق 11 شعبان 1441

«خطابات كورونا».. كيف ألقى قادة العالم الذعر في قلوب شعوبهم؟

الأحد 22/مارس/2020 - 11:10 م
خطابات كورونا
خطابات كورونا
آية حسني
طباعة
"كلمات مؤثرة.. وخطابات متغيرة" هكذا استقبل قادة ورؤساء العالم انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في بلادهم، عبر رسائل حادة حملت الكثير من معاني الرعب والقت اليأس داخل قلوب شعوبهم.

وعلى الرغم من أن أكثر ما يحتاجه العالم في الوقت الحالي إلى جانب الشفافية "بصيص أمل" للمستقبل، لم تحمل رسائل الرؤساء سوى الواقعية الموجعة المجردة من الأمل والنظرة على المستقبل، حتى أصبحت رسائل ودعوات للموت وتوديع الحياة.

ماكرون
ماكرون
ماكرون: ممنوع لقاء أصدقائكم 
بوجه حزين وبائس خرج الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على شعبه، ليعلن لهم أن بلاده في حالة حرب، وقال الرئيس الشاب: "نحن في حرب صحية" ضد فيروس كورونا، لذا اعتبارا من ظهر غد ولمدة خمسة عشر يوما على الأقل، سيتم الحد من تنقلاتنا بشكل كبير جدا"، مشددا على "معاقبة" أي انتهاك لهذا القرار.

"لم يعد ممكنا لقاء الأصدقاء في المتنزه أو في الشارع" هكذا وجه ماكرون رسالته إلى شعبه، لافتًا إلى أن التجمّعات العامة، والاجتماعات العائلية أو بين الأصدقاء لم تعد مسموحة.
ميركل
ميركل
ميركل: كورونا أكبر تحدٍ منذ الحرب العالمية الثانية

وفي أول كلمة تلفزيونية للمستشارة الألمانية منذ 2005، توجهت أنجيلا ميركل الأربعاء الماضي، إلى مواطنيها قائلة إن مكافحة انتشار فيروس كورونا هي "أكبر تحد" تشهده ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية. 

ويأتي خطاب ميركل وسط مخاوف أوروبية من عدم كبح فيروس كوفيد-19 حيث تجاوز عدد المصابين في ألمانيا فقط عتبة الـ20 آلاف مصاب.

وتابعت المستشارة الألمانية: "أعتقد بشدة أننا سننجح في هذه المهمة في حال نظر المواطنون جميعا إليها على أنّها مهمتهم". وأضافت: "لشخص مثلي يعتبر حرية السفر والتنقل حقا مكتسبا، لا يمكن تبرير هذه القيود إلا بالضرورة القصوى".
ترامب
ترامب
ترامب: من السخرية إلى الطوارئ

شهد خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاص بكورونا تحولات عدة، بدء من السخرية من انتشار الفيروس بالولايات المتحدة الامريكية وحتى إعلانه عاصمة امريكا الاقتصادية "نيويورك" منطقة كوارث.

وكان الرئيس ترامب قد سخر في البدء من فيروس كورونا، وأعطى الانطباع بأنه لم يمس الولايات المتحدة، كذّب معطيات المنظمة العالمية للصحة رغم تحذيراتها في حوار له منذ أربعة أسابيع، مع قناته التلفزيونية المفضلة "فوكس نيوز".

وأعلن ترامب سيطرة بلاده على الوضع عندما كان عدد الحالات 15 حالة فقط، وقال إن الولايات المتحدة ستعالج هذه الحالات وستصبح صفرا، إلا أن الأعداد زادت بصورة غير متوقعة حيث وصلت مساء الأحد، إلى 26.138 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وفقا لجامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية.

ومن تصاعد التطورات اضطر الرئيس الأمريكي للاعتراف بالفيروس وإعلان حالة الطوارئ كاملة في أمريكا.
جونسون
جونسون
جونسون.. التصريح الأسود

اجماع عالمي على أن تصريحات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تعد الأقسى بين تصريحات القادة والرؤساء، فهي جاءت كرسالة ودعوة لتوديع الحياة والاستعداد لاستقبال فارس الموت الأسود.

قال جونسون، الأسبوع الماضي إن الأسوأ فيما يتعلق بتفشى فيروس كورونا المستجد فى المملكة المتحدة "لم يبدأ بعد"، الفترة الأكثر خطورة ليست الآن ولكن بعد بضعة أسابيع اعتمادًا على سرعة انتشار الفيروس".

وأضاف جونسون، فى خطابه المرعب، حسب ما نقلته وسائل الإعلام العالمية: "الفيروس أكثر خطورة من الأنفلونزا الموسمية، وسيصاب به المزيد من الناس، لذا استعدوا لتوديع أحبائكم".