الثلاثاء 07 أبريل 2020 الموافق 14 شعبان 1441

رسالة مواطني دول موبوءة بكورونا للمصريين عبر «الدستور» (فيديو)

السبت 21/مارس/2020 - 05:53 م
خليكم في البيت
خليكم في البيت
آية حسني
طباعة
«أبقوا في منازلكم حتى تحافظوا على أرواح أحبائكم ولا تصلون إلى مرحلة لا ينفع بها الندم»، رسالة ودعوة ملحة بعثها مواطنين من دول سلمت حكومتها أمر شعوبها لله، بعد أن عجز أطبائها على مواجهة الفيروس القاتل «كورونا» الذي انتشر في جميع أنحاء العالم.

«حافظوا على أرواح من تحبون».. رسالة بعثها مواطنون من دول موبوءة للمصريين عبر «الدستور»، كونها الحل الأسرع والأسهل لمنع انتشار الوباء القاتل، الذي أودى بحياة أكثر من 11 ألف شخص أغلبهم خارج بؤرة انتشاره الرئيسية.

الجنائز
الجنائز

إيطاليا.. مدينة الموت والجنائز الليلية

من مدينة الموت والجنائز الليلية، ميلانو، وجه المواطن الإيطالي ألفريدو ميمو رسالة إلى للمصريين ليحذرهم فيها من عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية وضرورة المكوث بالمنزل، حيث قال باللغة الإنجليزية في رسالة مصورة لـ«الدستور»: «أرحب بالشعب المصري، من أصدقائك في إيطاليا، نرجو منكم البقاء في منازلكم للحفاظ على حياتكم والحفاظ على الإنسانية».

وأضاف: «أنا من المنطقة الأكثر تضررا في إيطاليا، نحن مضطرون إلى عدم الخروج من منازلنا، يمكننا الذهاب فقط لشراء المستلزمات اليومية أو الدواء.. الضوابط صارمة للغاية ويتم إدارتها من قبل الشرطة والجيش الإيطالي.. نحن نعيش حالة سيئة للغاية بسبب خطر الفيروس، لا يمكننا الذهاب إلى العمل».

وفي السياق، وجه الطبيب الشاب محمد عبده، مقيم في إيطاليا، رسالة للمصريين يطالبهم فيها بالبقاء في منازلهم حماية لأنفسهم وللأخرين، متابعًا: «اسمعوا كلام منظمة الصحة العالمية ووزرة الصحة نحن بإيطاليا الأعداد في تزايد».
فرنسا
فرنسا

فرنسا.. ساحات فارغة
من مدينة حدودية تحولت إلى ساحات فارغة بين فرنسا وإيطاليا، حرصت الكاتبة المصرية المقيمة بباريس رانيا حجازي، على توجيه رسالة خاصة إلى الشعب المصري من خلال «الدستور» مؤكدة على ضرورة المكوث في المنزل للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقالت رانيا حجازي: «خليك في بيتك حماية ليك وحماية لغيرك، وحماية لأهلك، وحماية لبلدك».
أمريكا
أمريكا
أمريكا.. الالتزام بالإجراءات الاحترازية

ومن العاصمة الأمريكية واشنطن، أصرت ناهد غالي، مصرية مقيمة بالولايات المتحدة، على تصوير فيديو ينقل مشاهد الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والبقاء بالمنازل لمقاومة انتشار فيروس كورونا.

وقالت ناهد غالي لـ«الدستور»: «الناس خائفين على صحتهم وخائفين وعلى حياة من يحبونهم، لابد أن يلتزم الجميع خصوصا في مصر، حتى لا نشعر بالندم في وقت متأخر».