رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 26 مايو 2020 الموافق 03 شوال 1441

شريف عابدين: القصة القصيرة حالة إبداعية متفردة يجب أن تحتوي على التشويق (حوار)

الأربعاء 18/مارس/2020 - 02:50 م
الكاتب شريف عابدين
الكاتب شريف عابدين
نضال ممدوح
طباعة

قال الكاتب السكندري شريف عابدين٬ إنه إذا قارنا الرواية مثلا بالعمل الموسيقي المتكامل بكافة أشكاله؛ تأتي القصة القصيرة في المقدمة باعتبارها الصولو، وللصولو سطوته الآسرة والمؤثرة.

وأضاف عابدين خلال حواره مع «الدستور»، أنه لابد أن تحتوي القصّة القصيرة على عنصر التشويق؛ لأنّه يجب أن يكون لدى القارئ ترقّب ولهفة
مجموعة تلك الأشياء
مجموعة تلك الأشياء
ــ من كُتاب القصة القصيرة الذين قرأت لهم قبل أن تكتب هذا الفن الأدبي؟
من رواد القصة القصيرة هناك (إدجار ألن بو)، الذي اشتهر بالكتابة في هذا المجال في جميع أشكاله، كذلك أنطون تشيكوف ويمكن أيضًا الحديث عن مجموعة كبيرة من الأدباء الآخرين الذين تمكنوا من كتابة القصة القصيرة والذين أيضًا ساهموا بشكل كبير من أجل تطوير هذا الجانب، ومنهم عربيا: زكريا تامر وأحمد بوزفور، ومحليا: سعيد الكفراوي، محمد البساطي، محمد المخزنجي، يحيى حقي، يوسف إدريس، محمود البدوى، يحيى الطاهر، سمير الفيل، وسعيد نوح.

ــ ما الذي لفتك للاهتمام بالقصة القصيرة ؟ وكيف بدأت تجاربك الأولى في كتابتها ؟
إذا قارنا الرواية مثلا بالعمل الموسيقي المتكامل بكافة أشكاله؛ تأتي القصة القصيرة باعتبارها الصولو، وللصولو سطوته الآسرة والمؤثرة. تلك النغمة المتفردة التي تلح على المتلقي في أن يستحضرها كفكرة في ذهنه ترتبط بمشاعر جياشة. أو الوحدة العضوية التي تفرض التأثير التفاعلي المتكامل مع كل عناصر النص. بتقديم حدث واحد على الأغلب ضمن فترة زمنيّة محددة ومكانٍ واحد، للتعبير عن جانب أو موقف من مواقف الحياة، يكون الحدث فيها متحدًا ومنسجمًا ويخلو من التشتيت، بالإضافة إلى أنها غالبًا ما تحتوي على شخصية وحيدة تتحرك داخليا أو خارجيا في إطار مكانٍ وزمانٍ واحد، بناءً على الحدث والوضع المحكي عنه.

بدأت بكتابة القصة اللوحة في نموذج "ثوب ممزق" ثم انتقلت بعدها إلى العديد من التشكيلات المختلفة.
مجموعة تلك الأشياء
مجموعة تلك الأشياء
ــ هل قرأت شيئا عن أصول هذا الفن القصصي أو طرق كتابته ؟
نعم هناك الكثير من التنظير حول أسس كتابة القصة القصيرة٬ أذكر منها د. سيد حامد النساج: تطور فن القصة القصيرة في مصر ودليل القصة المصرية القصيرة٬ كذلك د. خيري دومة: القصة، الرواية: المؤلف: دراسات في نظرية الأنواع الأدبية المعاصرة، وتداخل الأنواع في القصة المصرية القصيرة٬ يوسف الشاروني: القصة القصيرة نظريًا وتطبيقيًا، القصة تطورً وتمردًا٬ فؤاد قنديل: فن كتابة القصة. كذلك مؤلفات الكاتب الكبير يحيى حقي وتأكيده على أهمية القفز إلى الحدث والصراع والتشويق والنهاية غير المتوقعة والوحدة العضوية. باعتبار أن الصراع هو العمود الفقري فى القصة القصيرة ويجب أن يكون غير مفتعل وذو قيمة لتقبله ويستطيع التأثير في المتلقي.

ولابد أن تكون تحتوي القصّة القصيرة على عنصر التشويق؛ لأنّه يجب أن يكون لدى القارئ ترقّب ولهفة لقراءة بقية القصّة، حيث إنّ التشويق هو أساس المتعة الفنية.

كما يجب مراعاة الصدق بحيث تتأقلم القصّة القصيرة مع الواقع الذى ستقدم إليه، بمعنى آخر أن تكون جميع عناصرها ومحتوياتها وتفصيلاتها مقنعة عند اختيارها.
مجموعة ظلال الهمس
مجموعة ظلال الهمس

ــ ما الذي يجعلك تختار إطار القصة القصيرة للكتابة دون غيره من أطر التعبير الأدبي ؟ هل يتعلق الأمر بحالتك النفسية أم بطبيعة الموضوع الذي تعالجه ؟ أم أن إمكانية النشر هي التي توجهك إلى هذا الاختيار ؟
كلاهما لأن اكتمال الرؤية الفنية بالمنظور النفسي قد يؤدي إلى حالة التدفق الشعوري. كما أن طبيعة الموضوع بالتأكيد تفرض نفسها كما في أمثلة القصة اللقطة، الحادثة، الموقف، اللوحة. أميل إلى تناول القصة السيكولوجية التي تحتوي على خفايا كثيرة عن النفس البشرية بحكم دراستي كما يدفعني الشغف التخييل إلى كتابة الفانتازيا والتحرر من أرض الواقع.
مجموعة جدوي العشق
مجموعة جدوي العشق
ــ ما الذي تهدف القصة القصيرة عندك إلى توصيله للقارئ؟ وهل تتمثل قارئك وأنت تكتب ؟ ومن قارئك ؟
التأثير الفوري على المتلقي، معرفيا بتعدد الدﻻلات أو شعوريا بالتأثير الوجداني الناتج غالبا من المفارقة.
نعم أتمثل القارئ بمستويات ثقافية مختلفة. أحاول غالبا أن أضع هدفًا أساسيا للقصة، ثم أقوم ببناء الأحداث على أساسه.

ــ ما مدى الزمن الذي تستغرقه كتابتك لإحدى القصص القصيرة ؟ وهل تواجه أحيانا بعض الصعوبات في أثناء الكتابة؟ مثل ماذا ؟
يختلف بالتأكيد حسب نضوج الفكرة في مخيلة الكاتب ثم جهوزية المادة المستدعاة من ذاكرة العقل الباطن أثناء عملية الكتابة وهذه ترتبط بالتجارب والخبرات المسبقة التي تختزن في الحديقة الخلفية للوعي. من أهم الصعوبات حالة التوقف الذهني عن اﻻسترسال mind block.

ــ هل استطعت من خلال ممارستك لكتابة القصة القصيرة أن تستخلص لنفسك بعض العناصر الحرفية التي تسعفك عند الكتابة ؟ مثل ماذا ؟
لكل كاتب بالتأكيد آلياته في الكتابة ومطبخه الخاص الذي يعد فيه أطباقه السردية. لكن ﻻ يمكن القول أن هناك وصفة سحرية٬ هي حالة ما من التأثير والتأثر على خلفية ثقافية وشعورية للكاتب تقتاده إلى خوض تجربة الكتابة.
القص الوامض
القص الوامض
ــ هل تهتم في كل قصة قصيرة تكتبها بأن يكون لها مغزى بالنسبة إلى الأوضاع الاجتماعية المعاصرة؟
ليس بالضرورة، ما يهمني أن تكون لكل قصة طزاجة فكرتها ونكهتها المستساغة ودهشة عدم التوقع.

ــ كيف يكون مدخلك إلى القصة القصيرة ؟ وهل يتجه اهتمامك إلى الحدث أم إلى الشخصية ؟
القفز إلى الحدث مباشرة. ﻻ يمكن فصلهما فالحدث هو فعل التحول ولكل فعل فاعل.

ــ هل تعين الزمان والمكان للحدث (أو الأحداث) التي تتضمنها القصة القصيرة أم تتركها بلا تعيين ؟
إعدادات القصة أو الزمكانية تحدد خلفية القصة تناظرا مع اللوحة وتأتي الشخصية التي تقوم بفعل الحدوث أو المقدمة.
مجموعة أحمر شفاه
مجموعة أحمر شفاه
ــ هل ترى فيما أنجزت حتى الآن من قصص قصيرة أنه يمثل مراحل تطور متعاقبة ؟ فإن كان فكيف ترى نتيجة هذا التطور ؟
نعم هناك تطور في رؤيتي للقصة القصيرة وبالتالي في تقنية كتابتها. اﻻتجاه نحو المزيد من التكثيف الذي ﻻ يكتف النص والمزيد من الإضمار الذي ﻻ يؤدي إلى ضمور النص.

ــ إذا كنت قد انصرفت عن كتابة القصة القصيرة إلى غيرها من الأجناس الأدبية.. متى حدث هذا ؟ ولماذا ؟
بدأت بالقصة القصيرة جدا ثم انتقلت إلى القصة القصيرة وأخيرا إلى الرواية. لدي شغف بالتقنيات والتجريب يستهويني وبما أن لكل جنس أدبي معايير حجمية فإنني أراوده برؤية ما تتسق مع مساحته.
ــ كيف ترى مستقبل هذا النوع الأدبي ؟
رغم اﻻندفاع نحو كتابة الرواية في هذه المرحلة٬ تبقى القصة القصيرة كحالة إبداعية متفردة٬ ويبقى الرهان على (تميز النماذج القصصية) مرتبطا بـ (الخبرة الإبداعية) للكاتب. كتابة القصة القصيرة تفرض نوع من التحدي (نظرا للحيز القصير نسبيا) يحتم على الكاتب التفنن في صياغة التشويق والدهشة لأن الطقوس القياسية لقراءتها ترتبط بالجلسة الواحدة لذا ﻻبد أن تكتمل التلقي ويصل التأثير المستهدف.