رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حملة على «تويتر» ضد قطر ومذيع «الجزيرة» جمال ريان

جمال ريان
جمال ريان

شهد موقع «تويتر» حملة واسعة ضد إمارة قطر التي لم تتحرك للتعامل مع المدعو جمال ريان، مذيع قناة «الجزيرة» المقيم في قطر، والذي حرَّض بشكل صريح عبر حسابه على اغتيال القادة العرب.

وكان جمال ريان قد نشر تغريدة في بداية شهر فبراير كتب فيها: «بعد أن كشفت صفقة القرن عن وجوه عربية، هل تؤيد تشكيل الفصائل الفلسطينية فرقًا خاصة مدرَّبة تدريب عالي للتعامل مع الرموز في الدول العربية التي تعمل على تقويض حركة التحرر الوطني بهدف ردع هذه الدول».

وتساءلت مستخدمة «تويتر» ريم خالد: «لماذا لم تتحرك الحكومة القطرية لإيقاف مذيع (الجزيرة) الريان الذي يدعو للاغتيال والقتل والإرهاب عبر تويتر».

وكتب مستخدم آخر يدعى سعود الحمدان: «جمال ريان يحرّض على العنف، إلا أن قطر لم تفعل شيئًا لمنعه، قطر متورطة تمامًا في هذا الانتهاك للقانون».

على صفحته كتب إبراهيم القرشي: «مذيع (الجزيرة): جمال ريان يشجع الجماعات الإرهابية على تنفيذ الاغتيالات والعمليات الإرهابية. يجب أن يحاسب على تشجيع التطرف»، وتضمنت التغريدة هاشتاج دولة قطر.

كما دعت مستخدمة تدعى نورا على موقع «تويتر» لكي يتحرَّك ضد مذيع «الجزيرة الذي يدعو للقتل على حسابه.

ومن جانبه كتب المستخدم محمد الأسمري: «يجب أن يكون موقع (تويتر) أول من يرد على تغريدات جمال ريان، هذه دعوة مباشرة لجميع المتطرفين لتشجيع الصراع ومنع السلام».