رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 14 يوليه 2020 الموافق 23 ذو القعدة 1441

«أودي ابني للنار بإيدي».. زكريا عزمي: مبارك لم ينو التوريث

الخميس 27/فبراير/2020 - 01:23 م
محمد حسني مبارك
محمد حسني مبارك
طباعة
أعادت وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ظهور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق للحديث مجددًا بعد فترة اختفاء طويلة، وخرج بتصريحات أثارت الجدل وتصدرت تريند جوجل.

وترصد "الدستور"، في هذا التقرير، أبرز التصريحات التي فجرها زكريا عزمي بعد وفاة مبارك.

التاريخ سينصفه

أكد زكريا عزمي، فى مداخلة هاتفية لـ"90 دقيقة" مع الإعلامى محمد الباز، على شاشة المحور، أن كثيرا مما فعله الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، كان بغرض الحفاظ على الوطن، فلم يفرط فى أرض مصر، وسيحكم التاريخ عليه وعلى ما فعله طيلة حكمه للبلاد، مشيرا إلى أن التاريخ سينصفه، وتابع: الرئيس مبارك كان يسير الأمور بكل حنكة، فهو كان محبا ومخلصا لمصر.

الرئيس لم يحكم منفردًا

ونفى رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسني مبارك، صحة تصريحات عمرو موسى وزير الخارجية الأسبق، بأن الرئيس الراحل كان يحكم منفردًا، مؤكدًا أن "مبارك كان يتخذ قراراته طبقًا للمصلحة العامة بالتنسيق والتشاور مع جميع الأجهزة، وهذا حديث خارج عن الحقيقة، وكذب وافتراء".

لا نية للتوريث

وقال عزمي، إن ما قيل عن التوريث أمر عاري تمامًا عن الصحة، ولم تكن هناك نية للتوريث، وكان يقول لي مبارك في الصباح «أودي ابني للنار بإيدي!»".

دعم «السفارة في العمارة»

وذكر أن الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، لم يعترض أو يتدخل في أي عمل فني، وكان مع الفن وحرية الإعلام والصحافة والسينما، مضيفا أنه عندما عرض عليه فيلم السفارة في العمارة، أمر بتصوير الفيلم على الفور بدون حذف شئ منه، وكان له العديد من المواقف الإنسانية.

رد اعتبار

وأضاف عزمي، أن حضور الرئيس السيسي جنازة مبارك يعتبر رد اعتبار له، وما حدث مراسم ثابتة، لأن الجنازات العسكرية تتم طبقا للقانون العسكري، وما تم هو تكريم للرئيس الراحل مبارك.