الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441

«قم» الإيرانية تصدر «كورونا» للمنطقة العربية

الأربعاء 26/فبراير/2020 - 02:10 م
 ايران تصدر «كورونا»
ايران تصدر «كورونا» للمنطقة العربية
منار أحمد
طباعة

سجلت إيران أكبر عدد من الوفيات بسبب فيروس كورونا، بخلاف الصين بعدما تم اكتشافه في مدينة ووهان الصينية لأول مرة في ديسمبر الماضي، كان هناك 2663 حالة وفاة، من إجمالي 77658 حالة إصابة مؤكدة.

وتسعى إيران جاهدة لاحتواء تفشي كورونا منذ الإعلان عن أول وفاة حالتين في مدينة قم، يوم الأربعاء الماضي.

وقالت السلطات فى طهران إن 12 شخصًا ماتوا بالفيروس من بين 61 إصابة، وفي اليوم التالي أصبح العدد 17 وإصابة 95، فيما ارتفع عدد الوفيات اليوم الاربعاء إلي 19 شخصًا.

وقد أغلقت السلطات المدارس في أنحاء كثيرة من البلاد لليوم الثاني، وأبلغت الدول المجاورة عن إصابات من المسافرين من إيران، مما دفع عدد منها إلى إغلاق حدودها أمام الإيرانيين.

وتسارعت وتيرة انتشار كورونا فى إيران لتمتد إلى السكن الطلابى بالجامعات، وكشف مساعد شئون الطلبة فى جامعة خواجه نصير طوسي، عن إصابة طالب بكورونا، ويخضع للحجر الصحى الان، وأكد على اخلاء جميع المساكن الطلابية للجامعة وتم اخضاع المخالطين له فى غرفته للحجر الصحى، بل وتطور الأمر لانتشار كورونا من إيران إلى خارجها في المنطقة، فما سر مدينة قم التي تسببت في تصدير الفيروس للعرب:
ضريح قم
ضريح قم

*قم بؤرة الوباء


- أصبحت قم بؤرة الوباء في إيران، فهى تعد سابع أكبر مدينة إيرانية، تقع على بعد 140 جنوب طهران.

-هي المقاطعة المقدسة للشيعية، يوجد بها موقع مرقد فاطمة بنت موسى شقيقة الإمام علي بن موسى رضا.

- تعتبر أكبر مركز للمنح الدراسية الشيعية في العالم.

- تعد من ابرز المدن الخمسة في إيران كوجهة سياحية دينية، يوجد بها موطن الأضرحة المقدسة للإمام رضا، الامام الثامن للمسلمين الشيعة، بالاضافة الي مؤسس الثورة الاسلامية الراحل الخميني.

- يوجد بها أكثر من 800 موقع مقدس وأماكن للحج.

- يزور المدينة حوالي عشرين مليون حاج كل عام، غالبيتهم شيعية آخرون من جميع أنحاء العالم.

- تطورت مقاطعة قم في الايام الاخيرة قبل تفشي الفيروس القاتل، لتصبح مركز صناعي حيوي.
ضريح قم
ضريح قم
- تعد مركزا إقليميا لتوزيع المنتجات البترولية والنفطية، خط أنابيب للغاز الطبيعي من بندر أنزالي وطهران،وخط أنابيب للنفط الخام من طهران يمر عبر قم إلى مصفاة عبادان في الخليج العربي.

- اكتسبت مدينة قم ازدهارًا إضافيًا عندما تم اكتشاف النفط في السراجة بالقرب منها في عام 1956، وتم بناء مصفاة كبيرة بينها وبين طهران.

- شهدت المدينة زيادة في عدد السيائحين من عمان والكويت وباكستان وأفغانستان.

- تستقبل مدينة قم الايرانية عدد متزايد من الأجانب لأغراض دينية وطبية.

- في عام 2018 استضافت إيران أكثر من 7.29 مليون سائح أجنبي في عام 2018، أي حوالي 50 ٪ مقارنة بالعام السابق، وفقا لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.
ضريح قم
ضريح قم
-حصلت البلاد على 2.1٪ من عدد السياح العالميين وأكثر من 22٪ في جنوب آسيا العام الماضي.
-زار ما مجموعه 4.86 مليون سائح أجنبي إيران في عام 2017، أي أقل بنسبة 1.5 ٪ مقارنة بالعام السابق.

- قال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، إن معظم الحالات ترتبط بمدينة قم التي تعد وجهة دينية رئيسية للحجاج الشيعة.
الأضرحة الدينية
الأضرحة الدينية

*الأضرحة الدينية


وبحسب بعض التقارير تحولت مدينة قم إلى بؤرة لانتشار الفيروس في إيران، والسبب الرئيسي وراء تفشيه في دول الشرق الأوسط بعد انتقاله من خلال الزوار الشيعة الذين قصدوا المدينة.

وادعى أحمد أميرآبادي فراهاني، الاثنين الماضي، النائب عن المدينة أن عدد الضحايا الذين سقطوا في قم بلغ 50 شخصًا، لتسارع السلطات لنفي هذه المعلومات وتؤكد شفافيتها بنقل الأعداد.

ومن جهتها، كشفت صحيفة الجارديان البريطانية، أمس الثلاثاء، سر انتشار فيروس كورونا في إيران، مشيرة إلي أن ضريح في المدينة المقدسة هو مركز للفيروسات.

وأعربت الصحيفة عن قلقها من تمركز الفيروس في المنطقة، وقالت إن المخاوف تتزايد في جميع أنحاء الشرق الأوسط من أن فيروس كورونا قد اخترق طريق الحج الرئيسي في إيران، والذي يمكن أن يؤدي إلى مسببات لأمراض قاتلة، مما قد يسبب أزمات صحية عامة غير مسبوقة في جميع أنحاء المنطقة.

ويتركز القلق على مدينة قم التي يُعتقد أنها مركز الفيروس والمصدر المحتمل لانتشاره في أماكن أخرى من البلاد وفي الدول المجاورة، فقد تم تشخيص المصابين في الأيام الأخيرة، بانهم مسافرين من المدينة الإيرانية.

ويُعتقد أن الزائرين للأماكن المقدسة في قم قد يشكلون غالبية أعداد المصابين حتى الآن، فيما انتشر عن طريق ذلك في الكويت والبحرين والعراق ولبنان.

*اجراءات احترازية بسبب كورونا إيران

اتخذت عدد من الدول خاصة في الشرق الاوسط، اجراءات احترازية لعدم انتشار المرض، يأتي من إيران منها:
الكويت
الكويت

-الكويت


أعلنت وزارة الصحة الكويتية الأربعاء، ارتفاع عدد الإصابات إلى 12 حالة حتى الآن، مما ادى الي تطبيقهالبروتوكلات معتدمة للعزل.
البحرين
البحرين

-البحرين


ارتفعت حالات الإصابة إلى 26 بعد تسجيل 3 حالات جديدة مصابة بالفيروس لمواطنات بحرينيات قادمات عن طريق رحلات جوية غير مباشرة من إيران عبر مطار البحرين الدولي، وعلى اثارها، كما تم إجراء الفحوصات اللازمة للمخالطين لهم على متن الرحلة ونقل مرافقي المصابين للعزل أيضا كإجراءٍ احترازي بعد التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

فيما أكدت وزارة الصحة البحرينية، إنها ستقوم بتحديد مواعيد لفحص جميع المواطنين والمقيمين الذين تواجدوا فى إيران خلال شهر فبراير الجارى، كما أعلنت قرارًا بوقف الطيران المدني في ايران.
الإمارات
الإمارات

-الإمارات


قال مسؤول بالهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في تصريحات، إن الإمارات "مستعدة وجاهزة لمواجهة أسوأ الاحتمالات" مع انتشار فيروس كورونا المستجد فى الشرق الأوسط.

وأوضح أنه لا يوجد خطط فى الوقت الحالي لإلغاء مؤتمرات أو أحداث عامة أو لإغلاق مؤقت للمدارس أو الشركات أو المؤسسات بسب فيروس كورونا المستجد.
العراق
العراق

-العراق


أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الأربعاء، إيقاف منح تأشيرات دخول للوافدين من سبع دول بسبب انتشار فيروس كورونا بها، وذلك بعد إصابة 4 أشخاص أمس بفيروس كورونا في كركوك، لعائلة كانت قادمة من إيران.