السبت 04 أبريل 2020 الموافق 11 شعبان 1441

حازم الجندى: خطاب «أبوشقة» خارطة طريق المرحلة المقبلة لحزب الوفد

الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 04:09 م
حازم الجندي
حازم الجندي
إسلام نصير
طباعة
قال المهندس حازم الجندي، مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، إن كلمة المستشار بهاء الدين أبوشقة خلال لقائه مع رؤساء وسكرتيري عموم اللجان العامة للوفد ورؤساء وسكرتيري عموم لجان المرأة والشباب في المحافظات في بيت الأمة، بمثابة خارطة الطريق والخطة الاستراتيجية للحزب خلال الفترة القادمة من أجل تحقيق أهداف الحزب الاستراتيجية خلال المرحلة المهمة القادمة، والتي تشهد العديد من الاستحقاقات الانتخابية، ويسعى حزب الوفد فيها لاختيار أفضل الكوادر بناءً على معايير الكفاءة التي تضمن بقوة أن يحقق الوفد طموحات ورؤية أعضائه جنبًا إلى جنب مع العمل من أجل صالح المواطن المصري.

وأضاف "الجندي" أن كل المتابعين والمراقبين للشأن السياسي والحزبي في مصر يرصدون نتائج مسيرة التطوير الحزبية التي يقودها المستشار بهاء أبوشقة، متوقعين أن تأتي بثمار إيجابية في مسيرة الحزب في الفترة المقبلة، مؤكدًا أهمية هذا الخطاب في هذه المرحلة لأعضاء حزب الوفد ولكل أطياف الشعب المصري.

وأضاف "الجندي" أن تأكيد المستشار بهاء أبوشقة مرارًا على أن بيت الأمة مفتوح أمام جميع الوفديين وأنه لا فرق بين وفدي قديم ووفدي جديد، وأن جميع أعضاء الحزب لهم كل الحب والتقدير، هو ترسيخ لمبادرة لم الشمل والتي تؤسس لمرحلة جديدة في مسيرة حزب الوفد وتوحد كل الجهود من أجل رفعة أقدم حزب سياسي في مصر يمتد تاريخه إلى أكثر من مائة عام من الكفاح الوطني والنضال والمسيرة المشرفة، وكان له دوما دور بارز ومتميز في تاريخ السياسة المصرية.

وتابع: أن خطاب رئيس الوفد أثلج قلوب جموع الوفديين وألهب حماسهم الحزبي وطاقاتهم للعمل معا لتحقيق الأهداف المرجوة خلال تلك المرحلة المهمة وسيساعد في انضمام العديد من الأعضاء الجدد في كل ربوع مصر إدراكًا وإيمانًا، منهم برؤية حزب الوفد وثوابته الوطنية ومواقفه التاريخية ورؤيته المستقبلية من أجل مصر.

وأشار "الجندي" إلى أن حزب الوفد هو تاريخ طويل للنضال السياسي والكفاح المشرف، وأحد أعمدة السياسة والحياة الحزبية في مصر، وأن الحزب منذ نشأته ينحاز دوما للأولويات الوطنية ومقتضيات المصلحة العامة لرفعة الدولة المصرية، وكان علي مر التاريخ داعم قوي للدولة المصرية.

وأكد "الجندي"، أن حزب الوفد برئاسة المستشار بهاء الدين أبوشقة، يدعم ويؤيد مشروع الرئيس عبدالفتاح السيسى لبناء دولة ديمقراطية عصرية حديثة، وأشار إلى أن مشروع الرئيس عبدالفتاح السيسي يتحقق وبشكل قوي من خلال الاستقرار الأمني والاستقرار الاقتصادي والاستقرار السياسي، وبدا يؤتي بثماره التي انعكست بشكل إيجابي من خلال تحقيق مؤشرات متنامية ومتزايدة لمعدلات النمو، وانعكست خارجيًا لتضع مصر في المكانة التي تستحقها إقليميًا ودوليًا، وهذا ما كان ليحدث إلا بإرادة ودعم الشعب المصري الذي كان الصخرة الصلبة التي تتحطم عليها جميع المؤامرات الخارجية.

يذكر أن المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، قد ألقي كلمة مهمة السبت الماضي خلال لقائه مع رؤساء وسكرتيري عموم اللجان العامة للوفد ورؤساء وسكرتيري عموم لجان المرأة والشباب في المحافظات، في بيت الأمة في حضور أعضاء الهيئة العليا والمكتب التنفيذي ونواب الوفد بالبرلمان وقيادات الحزب من جميع المحافظات.