رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 31 مايو 2020 الموافق 08 شوال 1441

السجن 3 سنوات لأم عرضت ابنتها للبيع واستغلت ابنها في التسول

الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 02:25 م
محكمة
محكمة
عادل عبد العال
طباعة
قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، بمعاقبة ربة منزل بالسجن 3 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه، بتهمة عرض ابنتها للبيع واستغلال ابنها في أعمال التسول، بمنطقة الوايلي بمحافظة القاهرة.

صدر الحكم برئاسة المستشار السيد البدوي أبو القاسم، وعضوية المستشارين محمد أحمد الجندي، وعلي مختار علي، وأمانة سر محمد فريد، وهاني شحاتة.

وتضمن أمر الاحالة الصادر من نيابة غرب القاهرة الكلية برئاسة المستشار هادي عزب المحامي العام في القضية، قيام المتهمة "ا. م"، ربة منزل، بالتعامل علي نجلتها الطفلة المجني عليها "ف.ع.ح"، بأن قامت بعرضها للبيع نظير مبلغ مالي وقدره 50 ألف جنيه قاصدة من ذلك استغلالها حال كونها المسئولة عن تربيتها ورعايتها علي النحو المبين بالتحقيقات.

وأضاف أمر الإحالة قيام المتهمة بالتعامل علي نجلها الطفل المجني عليه "إ. ع. ح"، بأن قامت باستغلاله في أعمال التسول حال كونها المسئولة عن تربيته ورعايته علي النحو المبين بالتحقيقات.

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال الشاهد الأول محمد عماد الدين، نقيب شرطة بادارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، بأن تحرياته توصلت إلى قيام المتهمة بعرض نجلتها الطفلة للبيع نظير مبلغ مالي، فطلب من أحد مصادره التواصل معها واستصدر إذنا من النيابة العامة بضبط وتفتيش المتهمة.

وبناءا علي إذن النيابة العامة توجه الى محل تواجد الاخيرة وتقابل معها – دون اخبارها بطبيعة وظيفته- وطلب منها شرء الطفلة وعقب طلبها المبلغ المتفق عليه قام بضبطها والتحفظ علي الطفلة وبتفتيشها عثر بحوزتها علي هاتف محمول، وبفحصه تبين احتوائه علي رسائل تفيد بعرض الطفلة للبيع وبمواجهتها أقرت أنها وعلى إثر مرورها بضائقة مالية تولدت لذهنها فكرة بيع نجلتها البالغة من العمر عاما ونصف بمبلغ مالي وقدره 50 ألف جنيه.

كما استمعت النيابة العامة إلى أقوال الشاهد الثاني، حازم أحمد، رائد شرطة بادارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، بأن تحرياته توصلت إلى استخدام المتهمة لنجلها الطفل في أعمال التسول بغرض الحصول علي الأموال.