الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

حمل سفاح.. اعترافات سيدة ألقت جثث توأمها بمقابر المعصرة

الأحد 23/فبراير/2020 - 10:18 ص
حبس
حبس
نجلاء رفاعي
طباعة
اعترفت المتهمة بإلقاء طفلتها في مقابر المعصرة أمام نيابة حلوان الكلية، باعترافات تفصيلية حول الواقعة.

وقالت إنها والدة الطفلة، وأنها لم تقتلها، وبدأت تسرد اعترافاتها، حيث أكدت أن الطفلة نتيجة حمل سفاح من علاقة غير شرعية مع عاطل تخلى عنها ورفض الاعتراف بالطفلة والزواج، خاصة أنها أنجبت من هذه العلاقة المحرمة طفلين تؤام.

وأضافت: «غلط مع شاب من المنطقة بتاعتنا عاطل وعاشرني عدة مرات حتى تم الحمل، لم أكتشف ذلك إلا عقب الشهر الثالث من الحمل، ولم أجد طريقة للإجهاض، وانجبت طفلتين الأولى توفت عقب شهر من الولادة، ودفنتها في مقابر المعصرة أيضًا، والثانية مرضت عقب ثلاثة أشهر».

وأوضحت أنها لم تقيدهما في السجلات الرسمية ولم تستخرج لهم شهادات ميلاد مما تسبب في عدم معالجتهما أو إعطائهما التطعيمات اللازمة فأصيبوا بعدد من الأمراض.

وأضافت أن الطفلة مرضت منذ أربعة أشهر فأصيبت إحداهما بإعياء شديد وتوفيت، فلم تستطع دفنها بطريقة رسمية ولم تجد حل سوى التخلص من الجثة في المقابر، ولكن الكلاب نهشت في الجثة، ووجهت لها النيابة تهمة القتل العمد وإخفاء جثمان رضيعتها الأخرى المتوفاة.

وتلقى العميد علاء جودة مأمور قسم حلوان بلاغا بالعثور على جثة طفلة بمنطقة مدافن عزبة الوالدة دائرة القسم، وعلى الفور انتقل النقيب أحمد فتحي معاون مباحث القسم إلى مكان البلاغ وتبين وجود جثة طفلة.

ووجه المقدم أحمد البنداري رئيس مباحث حلوان، بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة وبتقنين الإجراءات واستخدام التقنيات الحديثة وتفريغ الكاميرات أمكن التوصل إلى هوية المتهمة، وتم تحديدها وخرجت مأمورية وأمكن القبض عليها.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.