الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

«مرآة التزوير».. أفلام إيرانية تفضح تلاعب نظام الملالي بالانتخابات

الجمعة 21/فبراير/2020 - 06:23 م
الانتخابات
الانتخابات
منار أحمد
طباعة
يواصل الإيرانيون اليوم الجمعة الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية في البلاد، لاختيار أعضاء البرلمان الإيراني الذي يضم 290 عضوا.

وبدأت عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية الـ11 اليوم الجمعة، في معظم أنحاء إيران، والتي يتنافس فيها 7148 مرشحًا على 290 مقعدا في البرلمان.

ودائمًا الانتخابات الإيرانية ما تثير الجدل خاصة فيما يتعلق بعمليات تزوير الانتخابات لمصلحة نظام الملالي.

واستفز تزوير الانتخابات في إيران العديد من صناع الفن الإيراني وكانت هناك عدة أفلام سلطت الضوء على تزوير الانتخابات لصالح آيات الله المتشددين للتشبث بالحكم والاستمرار فيه، والمظاهرات التي تجتاح الجمهورية الإسلامية على خلفية الانتخابات ومن بين تلك الأفلام:

• فيلم شارع الشهيد

فيلم شارع الشهيد للمخرج الإيراني محمد علي، هو فيلم وثائقي وتدور أحداثه عن شهداء إيران الذين يقابلون العنف الإيراني والقمع.

• "مدير للاجتماع" قصة لقاء المرشحين مع زعيم الثورة

- هناك فيلم وثائقي آخر، بعنوان "مدير الاجتماعات"، حيث يدور حول الاجتماعات التي تسبق الانتخابات الايرانية مع المرشد الإيراني، علي خامنئي، ويسلط الفيلم الضوء على الاجتماع العاشر للمرشحين مع خامنئي.

وقال المخرج سيد مقداد سيد صالحي أن دوافعه لإنتاج هذا الفيلم الوثائقي، هو أهمية الاجتماعات ما قبل الانتخابات التي تشهدها البلاد، فضلًا عن الجانب الاعلامي مظالم لهذه الاجتماعات، فقرر إنتاج الفيلم للتوضيح.

• "صلاة الجمعة التاريخية"

- أخرج الإيراني، محمد تقي رحمتي فيلمًا يضع فيه مأساة شاب إيراني في الخوض للانتخابات الإيرانية، حيث يحلم خمسة سنوات بخوض الانتخابات في البلاد، وهو فيلم وثائقي تدور أحداثه عن حلم صعب المنال للشباب الإيراني للفوز في الانتخابات.

• "دهشيري" يصدر فيلمين عن تزوير الانتخابات

- ألف محمد رضا دهشيري، فيلمين وثائقيين، بعنوان إيران الخضراء، وابنة لور، وهما يدوران حول تزوير الانتخابات في البلاد، وكان لكل منهم زوايته المختلفة، وشارك بفيلم "إيران الخضراء" في مهرجان عمار الشعبي للسينما.