رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ضد المهرجانات.. برلمانى يطالب «التعليم» بإعادة حصة الموسيقى

جون طلعت
جون طلعت

تقدم جون طلعت، عضو مجلس النواب، بطلب مناقشة عامة لرئيس مجلس الوزراء ووزير التربية والتعليم بشأن سياسة الحكومة تجاه المهرجانات التي انتشرت مؤخرا بالشارع المصري، ودورها في الانحدار الفني والأخلاقي وتزييف الوعى ونشر القبح وإفساد الذوق العام، وضرورة إعادة الهيبة والاعتبار لحصة الموسيقى بالمدارس، باعتبارها المشكل الرئيسي والأول في الذوق العام لدى الأجيال المقبلة.

وتضمن الطلب، أن الشارع المصري شهد خلال الفترة الأخيرة تزايد وانتشار ظاهرة المهرجانات الشعبية من قبل عدد ممن يطلقون زعمًا على أنفسهم فنانين، من خلال أغانٍ يتم تصنيعها تحت بير السلم، متضمنة كلمات غريبة ومبتذلة وليست لها أي علاقة بالشعر أو الغناء وليس لها علاقة أساسًا بالموسيقي، وتتناول ألفاظًا خارجة وإيحاءات وحض على الفحش وتناول المخدرات ونشر الرذيلة في المجتمع المصري، وهو الأمر الذي يتطلب سياسة واضحة من الحكومة تجاه هذه الفوضى ومواجهتها بشكل حاسم ورادع.

وأكد جون، في الطلب أيضًا، أن التربية والتعليم عليها دور مهم في مواجهة هذه الفوضى، ولابد أن تكون لديها رؤية واضحة لمواجهتها من خلال إعادة هيبة واعتبار دراسة الموسيقى بمختلف المدارس في مصر، وأن تكون حصة معتمدة من جانب الوزارة بأنشطة مختلفة وفاعلة ومطبقة وليست شكلية فقط، وأن تكون محمسة للطلاب من أجل أن يتم تأسيسهم على الفن الراقي والموسيقى الراقية وتصحيح المفاهيم الخطأ التي روجت بشأن هذه الفوضى.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن مصر صاحبة الريادة في الموسيقى والتي أخرجت مئات المطربين والفنانين كأمثال أم كلثوم وعبدالحليم، ومثل الفن القوة الناعمة لها، ومن ثم ليس من المنطقي أن تكون صورة الفن خلال هذه المرحلة وفق هذه الفوضى وأغاني بير السلم، والمهرجانات الشعبية المبتذلة.