رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 03 يوليه 2020 الموافق 12 ذو القعدة 1441

تفاصيل لقاء وزير التعليم العالى مع وفد أمريكى بالأعلى للجامعات

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 06:07 م
الدكتور خالد عبد
الدكتور خالد عبد الغفار
إسراء جمال
طباعة
استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مساء اليوم الثلاثاء، مارى رويس مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشئون التعليمية والثقافية، جوناثان كوهين السفير الأمريكى بالقاهرة والوفد المرافق لهما، بمقر المجلس الأعلى للجامعات.

تناول اللقاء استكمال محادثات تعزيز التعاون بين البلدين ومتابعة سبل تنفيذ ما تم الاتفاق عليه فى زيارة الوزير الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 22 إلى 31 يناير الماضي، وأشادت رويس بمذكرات التفاهم التي وقعها الوزير مع عدد من الجامعات الأمريكية وما تمثله من إضافة لاتفاقات التعاون بين البلدين، ناقش اللقاء مذكرة التفاهم التي وقعها الوزير مع جامعة أريزونا ومؤسسة سينتانا التعليمية لإنشاء فرع للجامعة بجامعة الجلالة الأهلية.

وأشار الدكتور عبدالغفار لما تمثله من أهمية حيث تجمع بين هيئات تعليمية متميزة على الجانبين الأكاديمي والإداري، وهو ما يعزز الاتجاه الذى تسير عليه سياسة التعليم العالى فى مصر بتأسيس جامعات جديدة بأحدث النظم العالمية، كما تناول اللقاء مذكرة التفاهم التى تم توقيعها لتعزيز التعاون بين اتحاد جامعات تكساس للتعاون المشترك والجامعات الأهلية المصرية، ومذكرة التفاهم بين جامعة لويفل وجامعة العلمين، وما تم في تطوير آليات لعقد الشراكة بين معهد نيوجيرسي للتكنولوجيا وجمعية تطوير مصر.

وأوضح عبد الغفار أن الزيارة بما شملته من زيارات لمؤسسات تعليمية وبحثية أمريكية متميزة وكذلك لقاءات مع مسئولين وخبراء فى مجال التعليم العالي وضعت أساسا لمزيد من التعاون المشترك بين البلدين ودعم التبادل بين الطلاب والباحثين وكذلك الاستفادة من العلماء المصريين بالخارج، حيث التقى الوزير عددا من الباحثين والمبعوثين المصريين بالجامعات الأمريكية لمناقشة رؤيتهم للوضع الحالى للتعليم فى مصر ومقترحاتهم وتصوراتهم للتطوير، وأشادت رويس بالنشاط المكثف الذي قام به الوزير خلال زيارته الأخيرة لدعم علاقات التعاون بين البلدين.. مشيدة بالخطوات التي حققتها مصر فى تطوير التعليم العالى من أجل توفير فرص تعليمية جيدة للجميع وخاصة توفير فرص التعليم العالى للإناث، كما بحث الجانبان التعاون فى إنشاء كليات مجتمع بمصر، وأشار الوزير للتعاون مع الجانب الأمريكى فى هذا المجال.

كما بحث الطرفان متابعة مشروع مراكز التميز المشتركة بين الجامعات المصرية والأمريكية، حيث أشاد الوزير بما تم إنجازه حتى الآن.. مؤكدا حرص الوزارة على إنجاح هذه التجربة المتميزة، وتناول اللقاء دعم المباحثات مع مبادرة ستيفنز حيث التقى الوزير خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية بمدير المبادرة لبحث دعم التعليم وتبادل الثقافات من خلال التعاون عبر الإنترنت بين الطلاب الأمريكيين ونظرائهم بالشرق الأوسط، وأشارت السيدة موريس إلى ما توفره التكنولوجيا الحديثة من فتح آفاق لمزيد من الفرص التعليمية فى مجالات التعليم العالى والبحث العلمى وضرورة الاستفادة منها.

وبحث الطرفان تطوير التعاون في مجال المنح الدراسية ودعم برامج المنح الأمريكية المقدمة، ومنها برنامج فولبرايت وبرنامج همفرى، والعمل على التوسع في تدريس اللغة الإنجليزية لطلاب الجامعات المصرية لتسهيل استفادتهم من برامج المنح المقدمة.

وأشار الوزير إلى إمكانية استقدام محاضرين أمريكيين لتقديم برامج mba مصغرة بالجامعات المصرية.

ومن جانبها أكدت السيدة رويس استعداد الولايات المتحدة الأمريكية لدعم الشراكة مع مصر فى مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، مشيدة بالعلاقات المتميزة بين البلدين فى هذا الإطار.

وتلا اللقاء اجتماع موسع ضم رؤساء جامعات "عين شمس، الإسكندرية، المنصورة، حلوان، زويل" بحضور الدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات لاستعراض أوضاع التعليم العالى والبحث العلمى فى مصر والوقوف على ما تم فيها وما توصلت إليه خطة مصر لتطوير التعليم، وقدم الدكتور لطيف عرضا للهيكل العام لمؤسسات التعليم العالى المصرية، كما قدم كل من رؤساء الجامعات عرضا لما حققته جامعاتهم وجوانب التميز التي تقدمها من خلال تجربتها التعليمية.

وأشار الدكتور محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقات الدولية إلى استقبال وفد من رؤساء الجامعات ومسئولي التعليم الأمريكيين خلال الفترة المقبلة للقيام بجولة بالجامعات الجديدة التى يتم إنشاؤها حديثا، فى إطار التحضير لعقد مزيد من اتفاقيات التعاون بينها وبين الجامعات والمراكز البحثية الأمريكية.

حضر الاجتماع من الجانب الأمريكي هيلين لافاف مستشار الشئون العامة بالسفارة الأمريكية، ماثيو بارتليت مدير العلاقات الدولية والاتصالات الاستراتيجية، وريتشل ليسلي مسئول العلاقات الثقافية.

ومن الجانب المصري الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، والدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، والدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والدكتور شريف صدقي الرئيس الأكاديمي لجامعة زويل، والدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، والدكتور محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقات الدولية.