الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

الرجال أكثر عرضة للوفاة بـ«كورونا»

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 05:09 م
كورونا
كورونا
أ ش أ
طباعة
خلص باحثون صينيون إلى أن الرجال معرضون لخطر الموت أكثر من النساء إذا أصيبوا بفيروس "كورونا" المستجد، وفقًا لأكبر دراسة حول تفشي المرض حتى الآن.

وفي بحث نشر اليوم الثلاثاء، نقلته شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، كشفت البيانات عن أن معدل الوفيات أعلى بين الرجال منه بين النساء، حيث وصل معدل وفيات للمرضى الذكور إلى 2.8%، في حين أن 1.7% من الإصابة بين النساء أدت إلى الوفاة.

ومثل المرضى الذكور حوالي 23 ألفًا من المصابين بفيروس "كورونا" أي ما يعادل 51%، فيما وصل عدد النساء المؤكدة أصابتهن بالمرض الرئوي القاتل إلى 21 ألفا و691 حالة، بنهاية 11 فبراير، وهو التاريخ الذي توقف الباحثين عن جمع البيانات.

وأشار الباحثون إلى أن كبار السن والمصابين بأمراض أخرى بالفعل كانوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض "كوفيد -19" المميت.

ووجدت الدراسة أن معدل الوفيات يزيد مع تقدم العمر، حيث وصل معدل الوفاة بين المرضى الذي تتجاوز أعمارهم الثمانين عامًا نحو 14.8%، و8% في الفئة العمرية التي تتراوح بين 70 و79 عامًا، في حين يتراجع معدل الوفاة إلى 3.6% بين الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و69 عامًا.

وحسب الباحثون معدل الوفيات الإجمالي بين المصابين بكل فئاتهم العمرية ودرجة أصابتهم عند 2.3%، وهو ما مجموعه 1023 حالة وفاة للحالات التي تمت دراستها.

وأوضحت الدراسة أن 10.5% من حالات الوفاة كانت مصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية قبل إصابتهم بالفيروس المستجد، و7.3% لدى مرضى السكري، لكن النصيب الأكبر للوفيات كان لدى المصابين بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة وارتفاع ضغط الدم والسرطان.

وفي المرضى الذين ليس لديهم أي حالات مرضية مبلغ عنها، انخفض معدل الوفيات إلى 0.9%، وفقا للدراسة.

وتفصل الدراسة حالة 44 ألفًا و672 حالة مؤكدة من الفيروس الرئوي و16 ألفًا و186 حالة مشتبه فيها و889 حالة لم يظهر حامل الفيروس أي أعراض، كما تم تصنيف المرضى إلى ثلاث مجموعات حسب ما إذا كانت أعراضهم خفيفة أو حادة أو حرجة.

فيما درس الباحثون 72314 سجلًا للمرضى من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وسجلت غالبية حالات المرضي في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و69 عامًا، وفقًا للبحث، وأبلغ معظم المصابين بفيروس كورونا- المسمى رسميا "كوفيد - 19" عن "التعرض للإصابة عن طريق شيء له علاقة بمقاطعة ووهان" التي يعتقد أن تكون نقطة انتشار الفيروس، بينما تم تصنيف 81% من الحالات المؤكدة أنها خفيفة.