رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إثبات الضرر والحقوق أهم فرق بين الخلع والطلاق للشقاق

جريدة الدستور

تقدم "الدستور" بعض المعلومات القانونية، لتبسيط سير الإجراءات على المواطنين، وتخفيفًا عن كاهل القضاء، وفي هذا الإطار نوضح الفرق بين الخلع والطلاق للشقاق.

قال هيثم يونس، المحامي المختص في قانون الأحوال الشخصية، أن هناك فروقًا جوهرية بين الخلع والطلاق للشقاق و"استحكام الخلاف"، أولها أن الزوجة في الخلع تتنازل عن كل حقوقها الشرعية أمام القاضي لتحصل على حكم التطليق "الخلع"، أما في دعوى طلاق الشقاق فتحتفظ الزوجة بجميع حقوقها الشرعية.

وأضاف: أن الفرق الثاني هو أن دعوى الخلع لا تحتاج لإثبات الضرر فيكفى أن تقول الزوجة أمام القاضي "أخاف ألا أقيم حدود الله"، إما الطلاق للشقاق فلا بد من إثبات الشقاق- أي الخلاف، الفرق الثالث أن الخلع لا يمكن الاستئناف على حكمه، إما حكم الطلاق للشقاق فيجوز الاستئناف عليه.

وتابع "يونس" حديثه، قائلا:" الفرق الربع أن دعوى الخلع لا تحتاج إلى شهود أما الطلاق للشقاق فيحتاج شهود، والفرق الخامس أن إجراءات الخلع أسرع من الطلاق للشقاق، ودعوى الخلع لا يجوز فيها إنذار الطاعة، أما الطلاق للشقاق يتم طلبه أثناء نظر الاعتراض على الطاعة لإثبات استحكام الخلاف بين طرفي التداعي".