الإثنين 30 مارس 2020 الموافق 06 شعبان 1441

وزير الخارجية الإيطالى: المهمة الأوروبية الجديدة بالمتوسط هدفها حظر الأسلحة على ليبيا

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 06:39 ص
جريدة الدستور
عبير سليم
طباعة
قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لويجي دي مايو، اليوم الإثنين، إن عملية صوفيا الأوروبية في البحر المتوسط لم تكن كافية لمنع دخول الأسلحة إلى ليبيا، معتبرًا أن المهمة الأوروبية الجديدة التي توافق عليها وزراء الخارجية الأوروبيون خلال اجتماعهم اليوم، في بروكسل ستقدم مساهمة بحرية مهمة في هذا الشأن.

وأضاف «دي مايو»، في كلمته خلال اجتماع مجلس الشؤون الخارجية الذي عُـقد في بروكسل: «أنه لم يعد بإمكان عملية صوفيا الوجود، ولم يعد لها وجود»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية آكي.

وأوضح «دي مايو»، أن المهمة الجديدة ذات التفويض الجديد، ستقدم مساهمة بحرية مهمة، مشيرًا إلى أنها ستكون متواجدة على الجانب الشرقي للساحل الليبي، التي تصل إليها تدفقات الأسلحة، وستكون مهمة للمراقبة وفرض الحظر.

وأعلن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق من اليوم، إطلاق مهمة بحرية جديدة في المنطقة الواقعة شرق ليبيا لمراقبة تطبيق حظر دخول الأسلحة إلى البلاد، رغم اعتراضات بعض الدول التي تخشى من أن تشجع الخطوة حركة المهاجرين، بحسب «فرانس برس».

الكلمات المفتاحية