الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

3 نصائح هامة لمستثمري الأسهم طويلة الأجل

جريدة الدستور

يعتبر الاستثمار طويل الأجل الأكثر أماناً بين أنواع الاسثمارات الأخرى وبشكل خاص الاستثمارات القصيرة بما في ذلك المضاربة السريعة والتداول اليومي، وهذا ما يدفعنا اليوم إلى تقديم شرح يساعد المقبلين على هذا النوع من الاستثمارات لتزويدهم بالخبرة اللازمة لاختيار افضل الاسهم للاستثمار البعيد المدى.

من الحكمة عند اتخاذ قرار الاستثمار طويل الاجل في الاسهم أن تقوم بوضع أساسيات وقواعد مبنية على أسس علمية لتنجح في تحديد افضل الاسهم المربحة على المدى البعيد لهذا النوع من الاستثمارات.

يعني أنك ستختارها بناءً على مجموعة معينة من المعايير التي ترى فيها أمل تحقيق عائد مرضي ودخل إضافي يستحق استثمارك فيها وصبرك على المدى الطويل.

قد ترى تلميحات وارشادات كثيرة عن افضل الاسهم للاستثمار طويل الاجل في كل مكان وعلى المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي، والتي يتمحور معظم هذه النصائح حول القيام بتحليل الشركة وقوائمها المالية وماضيها وغيرها من هذه الأمور….

لكن إن لجأنا للواقع والمنطق قليلاً، فهذا الأمر يعتبر نصيحة نظريةً لا تمثل أي حقيقة عملية وفعالة، وذلك لأننا اليوم ليس من السهل أن نستطيع تحليل كميات هائلة من المعلومات للتوصل إلى قرار استثماري حول أفضل الاسهم… خاصة للمبتدئين في الاستثمار.

ومع ذلك، هناك خطواتٌ بإمكانك اتباعها كواحد من المستثمرين في الاسهم طويلة الاجل، لتخفيف هذا العائق والعبئ المحمل عليك من الأفكار الكثيرة والتي تشتت قرارك في اختيار افضل هذه الاسهم للاستثمار الطويل.

هي نصائحٌ للوصول إلى عدد يمكن التحكم فيه من الأسهم على الاجل البعيد والتي تستحق المزيد من الدراسة والبحث.

نتناول الآن أدناه 4 من افضل ممارسات اختيار الاسهم الرابحة، على المدى المتوسط وطويل الاجل، والتي قد جمعناها لكم من نصائح واستراتيجيات المتداولين ذوي التجربة ومما أدركناه من الأخطاء الشائعة للمستثمرين المبتدئين.

1- اختيار الاسهم بناءً على قطاعها:

يبدأ بعض المستثمرين بحثهم عن افضل الاسهم للاستثمار طويل الاجل الذي على مبدأ النمو كقطاع أو موضوع له دوافع مقنعة

ومنطقية بأنها متجهةٌ حتماً للنمو سواء في المستقبل القريب أو البعيد "والذي قد يعتبر في الفترة المستهدفة للاستثمار كسهم غير مرشح وصالح"، 

2- حدد هدفك بذكاء:

يبحث آخرون عن صناعات قوية ولكن لا يزال هناك مجال لتزايد نموها، بناءً على جذورهم وأساسياتهم الإيجابية على المدى الطويل.

3- تحليل الاستثمارات وتوقعات محصلتها:

ببساطة، رسملة السوق للشركة يتم حسابها بضرب عدد الأسهم المصدرة في سعر السهم الحالي، وهو مقياس شائع لحجم الشركة.

اللغز اللي ماله حل! معظم المستثمرين على دراية بالشركات ذات الأسماء الكبيرة مثل استثمار الاسهم مع شركة آبل وأمازون AMZN  و ExxonMobil" XOM"، ومع ذلك يقوم أعدادٌ هائلة بالاتجاه الى شركات مجهولة وليس لها أي ماضي وينتج سيناريو معاك ( إما هتخسر أو إما هتخسر!!)، وبالتأكيد انت مليت من سماع قصص نصب وضحايا الاستثمار، بس مش حابب تقتنع إلا لما تكون منهم.