الخميس 27 فبراير 2020 الموافق 03 رجب 1441

«رسالة إلى ماتيلدا» سرد إنساني لفترة متميزة في تاريخ إيطاليا

السبت 15/فبراير/2020 - 07:21 ص
رسالة إلى ماتيلدا
رسالة إلى ماتيلدا
نضال ممدوح
طباعة
أصدر دار نشر «مدارك» الترجمة العربية لكتاب «والآن حدثيني عن نفسك.. رسالة إلي ماتيلدا» من تأليف أندريا كاميلليري٬ ونقلتها للعربية المترجمة أماني فوزي حبشي.

تشير «حبشي» إلى أن الكتاب هو رسالة طويلة يكتبها الجد «كاميلليري»، أستاذ الإخراج المسرحي ومؤلف سلسلة الروايات البوليسية الأشهر عن «ألبانو»، التي ترجمت إلى لغات عديدة، وعرضت على الشاشة الفضية لسنوات، فهو يكتب الرسالة لماتيلدا، ابنة حفيدته، لأنه أراد أن يخبرها عن نفسه بكلماته وأن يترك لها جزء من ذاكرته مكتوبًا.

وبذلك ترك كاميلليري لماتيلدا وللقراء سردًا شخصيًا إنسانيًا لفترة تاريخية متميزة في تاريخ إيطاليا وأوروبا كلها، من وجهة نظر شخصية إنسانية، يحكي فيها عن فترة أزمة إيطاليا مع الفاشية بعيني طفل ثم شاب، طفل تأثر وآمن بها في البداية ثم شاب قارئ استطاع أن يعيد تقييم مفاهيم وأفكار تربى عليها، فسيرة كاميلليري لا تحكي لنا قصته فقط بل تطلعنا على تأثير القراءة والمعرفة وأهميتها في تغيير الأذهان، بل هي سيرة إنسان لم يتوقف قط حتى في شيخوخته عن أن يدرك أنه شخص «قيد التطوير» وأننا نتغير ونتطور كل يوم.