السبت 22 فبراير 2020 الموافق 28 جمادى الثانية 1441

ندوة تثقيفية بالغربية للحفاظ على مياه النيل

الجمعة 14/فبراير/2020 - 09:38 م
مياه النيل
مياه النيل
حسام الضمراني
طباعة
ناقش قصر ثقافة غزل المحلة، قضية ضرورة تشديد العقوبات ضد من يحاول تلويث مياه النيل بإلقاء مخلفات المصانع والنفايات والمواد الكيماوية، أو تحويل مياه الصرف الصحي إلى مياه النيل، مما له من نتائج خطيرة على صحة الإنسان، وانتشار العديد من الأمراض، مثل مرض الفشل الكلوي والتهاب الكبد الوبائي.

جاء ذلك خلال ندوة تثقيفية أقامتها الهيئة العامة لقصور الثقافة، والتي استعرض خلالها الدكتور علاء الكوه أهمية نهر النيل لمصر والمصريين قائلا: "لعب نهر النيل دورا محوريا كبيرا في نشأة الحضارات القديمة على أرض مصر، كما أنه يعد من أهم مصادر الدخل القومي لأهميته في عمليات الزراعة والري واستصلاح الأراضي".

ومن جانبه، أكد الشيخ أحمد سمير رفض الإسلام للإسراف بكل أشكاله، خاصة لو كان يخص مياه النيل، لما له من خصوصية شديدة، فهو أحد أنهار الجنة، مشيرا إلى أن الحفاظ على نيل مصر من الملوثات هو واجب وطني على كل مصري، وخاصة بما تقوم به مؤسسات الدولة من أجل حماية حصة مصر من مياه النيل.