السبت 29 فبراير 2020 الموافق 05 رجب 1441

تونس: إرجاء الإعلان عن التركيبة الحكومية إلى غد السبت

الجمعة 14/فبراير/2020 - 09:14 م
تونس
تونس
منار أحمد
طباعة
أصدرت الرئاسة التونسية، بيانًا، مفاده، أن رئيس الجمهورية التقى بإلياس الفخفاخ وتقرر إرجاء الإعلان عن التركيبة الحكومية إلى يوم غد السبت.

ولوّحت حركة النهضة، في وقت سابق من اليوم الجمعة، بإسقاط حكومة رئيس الوزراء المكلف إلياس الفخفاخ، الذي يستعد لعرض تشكيلتها مساء اليوم على الرئيس قيس سعيد، في حال لم يقم بمراجعتها وإدخال تعديلات عليها، في خطوة تستهدف الضغط على الفخفاخ لتوسيع تمثيلها الحكومي، وإشراك حزب "قلب تونس" في هذه الحكومة.

وقال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، في مؤتمر صحفي، إن الحكومة التي اقترحها إلياس الفخفاخ "لا يمكن أن تحظى بثقة النهضة"، مبررا ذلك بأن التشكيلة التي قدمها "ليست لها حظوظ لتنجح وسيكون مصيرها الفشل".

ودعا الهاروني الفخفاخ إلى التريث وعدم تقديم تركيبة حكومته مساء اليوم إلى الرئيس قيس سعيد، ومواصلة التفاوض، حتى تحصل الحكومة على ثقة البرلمان، ملمحا في هذا السياق إلى إمكانية سقوط الحكومة، ويعني ذلك حل البرلمان والذهاب إلى انتخابات برلمانية جديدة، مؤكدا أن النهضة لا تخشى هذا السيناريو.